أخبار عاجلة
الرئيسية / قضايا اجتماعية / أمّ لطفلين في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة المتطرفين الموالين لتركيا تقتل طفليها وتحاول الانتحار والسبب!؟

أمّ لطفلين في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة المتطرفين الموالين لتركيا تقتل طفليها وتحاول الانتحار والسبب!؟

حميد الناصر ـ xeber24.net

أقدمت امرأة من مدينة دوما في غوطة دمشق، وتعيش الآن في مدينة الباب السورية التي تخضع لسيطرة الفصائل المتطرفة والمجاميع الإرهابية الموالية للنظام التركي، على قتل ابنها البالغ من العمر 11سنة وابنتها البالغة من العمر 15 سنة.

ومن جانبه أفاد مصدر خاص من المدينة لمراسل( خبر24) إنَّ امرأة التي تعيش في مدينة الباب أقدمت على قتل طفليها فتاة بعمر 15 عامًا وطفل 11 عامًا خنقًا، وحاولت شرب مادة “مازوت” بهدف الانتحار.

وأضاف المصدر ذاته،أنَّ الجيران تمكّنوا من الدخول إلى منزلها وإسعافها إلى المشفى، فيما وجدوا أطفالها الاثنين قد توفوا خنقًا.

وأشار المصدر أنه لم يتسنَ لنا معرفة الأسباب التي دفعت المرأة إلى الإقدام على قتل طفليها والانتحار، إلّا أنَّ مصادر مقربة من الحي التي تعيش فيه المرأة رجحّت أنَّ الأوضاع الصعبة التي تعيشها مع أطفالها بعد شهر واحد على زواجها من رجل آخر، ينتمي إلى الفصائل الإرهابية الموالية للنظام التركي في المدينة.

وفي ذات السياق اتهم النشطاء في مدينة الباب، الجانب التركي المسيطر على المدينة والفصائل المتطرفة العاملة تحت امرتهم بأنهم وراء العمل وذلك بسبب سرقتهم للمساعدات المقدمة للمهجرين من جهة، وانشغالهم بالسرقة والنهب والخطف من جهة آخرى.

والجدير ذكره تشهد المناطق التي تخضع لسيطرة جيش الإحتلال التركي والفصائل المتطرفة العاملة تحت إمرته، والتي تدعي تركيا بأنها مناطق آمنة، تعيش في حالة عدم استقرار مع وجود انتهاكات يومية من خطف وفدية وقتل واشتباكات بين الفصائل المتطرفة.

شاهد أيضاً

تركيا.. أم تعذب طفلتها بـ3 أفعال شيطانية

اعتقلت الشرطة التركيةامس الجمعة، امرأة من إسطنبول اتهمتها بأنها “تفننت” في تعذيب طفلتها الرضيعة، تارة …