أخبار عاجلة
الرئيسية / الصحة / علماء يكشفون عن التوصل لـ«الخلية الأم» لكل أنواع السرطان

علماء يكشفون عن التوصل لـ«الخلية الأم» لكل أنواع السرطان

كشف علماء ما يعتقد أنه «خلية المنشأ» أو «الخلية الأم» التي تحفز كل أنواع السرطان، وتسمح بانتشار المرض الخبيث في جسم الإنسان.

وأظهر الباحثون من جامعة «سالفورد» الأميركية أن هذا الاكتشاف قد يسهل وجود علاج فعال، وفقاً لما نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وتوصل العلماء في البحث من خلال فصل الخلايا الأكثر نشاطاً باستخدام صبغة مضيئة، إلى وجود جزء صغير من الخلايا يتمتع بالنشاط أكثر من باقي الخلايا، التي تسمى «الخلايا الجذعية السرطانية النشطة»، وتعد هي المسؤولة عن خلق الأورام وتكاثرها.

وتابع البحث أن الخلايا تنفجر بما يشبه حالة تشبه «الزومبي»، أي سرعة التكاثر، وتعرض الجسم لخلل وتحدث أوراماً.

وقال البروفسور مايكل ليسانتي، أحد الباحثين بالدراسة، «قد يعيدنا البحث إلى (إعادة الضغط على زر) علاج السرطان بالأدوية»، في إشارة لرؤية ثانية لعلاجه.

وأضاف أن البحث يكشف أن الخلايا السرطانية لا تسببها الخلايا الميتة، لكن تنفصل الخلايا الخبيثة، وتتكاثر جانباً حتى تخلق ورماً.
وقال الباحث إن اكتشاف تلك الخلية بمثابة «البحث عن إبرة في كومة قش».

وفحصت الدراسة عينات من أورام الثدي البشري، حسبما ذكر البحث المنشور في مجلة «فرونتيرز» العلمية.

ولم يوضح البحث كيف تخرج الخلايا الخبيثة من نهاية حياتها، وتوقف التكاثر، ثم تعيد التكاثر مرة أخرى.

وأوضح الباحثون أنه يعتقد أن هذه الخلايا الخبيثة قد تحتوي على مضادات الأكسدة والميتوكوندريا (مصنع الطاقة في الخلية)، في شن هجوم سرطاني.

وأشار الباحث إلى أن معظم مرضى السرطان يتوفون نتيجة انتشار الخلايا السرطانية إلى أماكن متفرقة في أجسامهم.

وحذر الباحث من بعض العلاجات الكيماوية للسرطان، مشيراً إلى أن معظم العلاجات الكيماوية تستهدف الخلايا السرطانية الكبرى، لكن بعض العلاجات تجعل تلك الخلايا تنمو بشكل أكبر.

جدير بالذكر أن السرطان قد حصد في عام 2015 أرواح 8.8 مليون شخص حول العالم، حسب منظمة الصحة العالمية، وتُعزى إليه وفاة واحدة تقريباً من أصل 6 وفيات على صعيد العالم.

المصدر:الشرق الأوسط

شاهد أيضاً

تحذير من ازدياد الإصابات بالحصبة حول العالم

حذرت منظمة الصحة العالمية الخميس من الازدياد الكبير في الإصابات بمرض الحصبة في العالم إذ …