الرئيس المشترك لحزب الحياة الحرة الكوردستانية بيجاك ينفي انهم طلبوا الدعم من الدولة الاسرائيلية

0

الرئيس المشترك لحزب الحياة الحرة الكوردستانية بيجاك ينفي انهم طلبوا الدعم من الدولة الاسرائيلية

حوار : بروسك حسن
موقع : xeber24.net
اعداد وترجمة الاعلامي : زكي شيخو

في حوار خاص لموقعنا ’’ خبر24 ’’ مع الرئيس المشارك لحزب الحياة الحرة الكردستاني PJAK ’’ سيامند معيني ’’ توقف خلالها على أوضاع شرق كردستان ودور حزبه في محاربة النظام في إيران , كشف ملابسات وقف اطلاق النار مع الدولة الإيرانية.
إليكم نص الحوار:

*نشر مؤخرا تصريح على لسان سيادتكم على اثر لقاءا اجريتموه مع صحيفة جيروزليم بوست العبرية طلبتم فيه الدعم من الدولة الاسرائيلية لمساندتكم في كفاحكم ضد النظام الايراني؟؟؟

السيد سيامند معيني الرئيس المشترك لحزب الحياة الحرة الكوردستانية بيجاك : كان لنا فعلا مقابلة مع صحيفة جيروزليم بوست لكن قاموا بتغيير وتحريف الكثير من مضمون ومحتوى تلك المقابلة يدعون انني في تلك المقابلة طلبت من اسرائيل تقديم الدعم والمساعدة لنا لكن لا يوجد اي شئ من هذا القبيل وغير صحيح ولم اقل شيئا كهذا,في تلك المقابلة قلت فقط ان هناك نقاطا مشتركة بين الكورد واليهود وجذورهم مرتبطة بثقافة منطقة ميزوبوتاميا وهم على مر عصور التاريخ عاشوا في منطقة ميزوبوتاميا واناضول وتحدثت عن اليهود ولم اتحدث عن اسرائيل,هناك عدة اخطاء ورد في تلك المقابلة,منها ذكروا انني نائب لرئيس حزب بيجاك لكن في حقيقة الامر انا الرئيس المشترك لـ بيجاك,ايضا هناك خطأ اخر يقولون فيه ان بيجاك تأسس و بدأ في عام 1997 بنضاله هي ايضا ليست صحيحة في حقيقة الامر ان بيجاك تأسس في عام 2004 وبدأ بنضاله السياسي ولا اعلم من اين اتوا بهذه الارقام والمعلومات المغلوطة البعيدة عن الصحة,لذا هناك اخطاء عدة في تلك المقابلة وسوف نحاول التواصل مع تلك الجريدة بهدف تعديل وتصحيح تلك الاخطاء ولم نطلب في تلك المقابلة من الدولة الاسرائيلة او الحكومة الاسرائيلية ان تقوم بمساعدتنا انما ذكرت في تلك المقابلة النقاط المشتركة بين الشعبين الكوردي واليهودي ولدي نسخة مسجلة موثقة عن تلك المقابلة.

*هناك بعض الاطراف وجهات يدعون ان بيجاك قام بوقف اطلاق النار ضد الدولة الايرانية وشرقي كوردستان وفق رغبة واجندات ومصالح حزب العمال الكوردستاني والدولة الايرانية المتناغمة في روج افا وعموم شرق الاوسط,ما مدى صحة ذلك؟؟

*السيد سامند معيني : لا صحة لهذه الادعاءات بيجاك لم يقف الحرب وبجاك حزب سياسي ايديولوجي وهو يستمر في حربه لتحقيق الحقوق المشروعة في اطار ايران وشرقي كوردستان وهو يستمر في نضاله وننفي تلك الادعاءات.

*قبل فترة اراد حزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني البدء بالحرب داخل شرقي كوردستان ضد الدولة الايرانية,ماهي غايتهم من ذلك وهل فعلا ارادوا القيام بالحرب ضد ايران ام الاستيلاء على مناطق سيطرتكم على الحدود وكيف تقيمون حربهم وان قام حزب من شرقي كوردستان البدأ بالحرب ضد ايران هل سوف تقومون بمساندتهم ام لا؟

*سيامند معيني : للعلم ان قيام حزب بمفرده الحرب بشكل موسع ضد الدولة الايرانية ليس بالامر السهل يتطلب الاستعدادات على عدة محاور يحتاج الى القوة والجاهزية الشعبية بشكل عام,فالحرب ليست سهلة ان تقوم مجموعة بعدد محدود من البيشمركة او عدة اشخاص القيام بذلك,لها متطلباتها لذا لا يستطيعون القيام بحرب موسعة ضد ايران,واذا تطور هذا الامر واراد الكورد البدأ بحرب شاملة ضد ايران يتطلب في البداية التنسيق والتوحيد ليستطيع الاغلبية الساحقة من ابناء الشعب الكوردي المشاركة في اطار النضال التحرري والنضال العسكري ضد ايران,ويتوجب على جميع الاحزاب السياسية في هذه الاطار التعاون فيما بينهم,وان تحقق هذه الشروط فهناك فرصة القيام بهكذا حرب ان اراد ذلك الشعب الكوردي في شرقي كورستان,لكن وفق قناعتنا السياسية نحن كحزب بيجاك في هذه الظروف نناضل في اطار الدفاع المشروع ولم نبدأ بعد بحرب شاملة ضد الدولة الايرانية , وفي الاطار نفسه ان اراد حزب معين القيام بحرب كهذا لا يستطيع تحقيق النصر والنجاح دون مشاركة الاحزاب الاخرى في تلك الحرب,فحزب معين وبمفرده يمكن فقط العمل في اطار محدد وفترة محددة لكن لا يمكنه تحقيق مكاسب جدية ونجاحات وهناك احتمال ان يضر بالنضال في هذه الظروف.

*بقائكم في مناطق سردشت وعلى الشريط الحدودي لشرقي كوردستان هل تقوم حكومة اقليم كوردستان بزرع العراقيل امام نضالكم؟

*سيامند معيني : في حقيقة الامر ان القوات والتشكيلات العسكرية التابعة لـ بيجاك متواجدون ضمن الحدود الايرانية,هم متواجدون بدءا من مناطق ماكو وسلماس حتى كرمانشاه وعيلام في داخل حدود شرقي كوردستان وايران لذا لا تستطيع حكومة اقليم كوردستان بإعاقة نضالنا العسكري.

*اما بخصوص الاشتباكات فيما بينكم والدولة الايرانية؟؟؟

*سيامند معيني : في عام 2011 قامت الدولة الايرانية بالتنسيق ومشاركة الدولة التركية البدأ بحملة وهجمة عسكرية موسعة ضد بيجاك,شن الدولة الايرانية بمشاركة قوة عسكرية كبيرة تفوق تعدادها عن 30 الف جندي هجوم موسع على بيجاك وبغية احتلال والسيطرة على سلسلة جبال قنديل لكنها تعرضت للاندحار وهزيمة نكراء,لذا طلبت مرات عدة من حكومة اقليم كوردستان التوسط لايقاف وقف اطلاق النار,ومنذ عام 2012 هناك وقف لاطلاق النار لكن منذ ذلك الحين تم خرق وقف اطلاق النار لعدة مرات من قبل الدولة الايرانية وتم استشهاد واعتقال عدد من رفاقنا وقام بهجمات على رفاقنا ضمن حدود شرقي كوردستان,ونتيجة لاحدى مخططاتهم التأمرية استشهد 12 رفيق لنا في منطقة سلاس باوەجاني,بشكل مستمر خرقت الدولة الايرانية اتفاقية وقف اطلاق النار,لذا ان وقف اطلاق النار تلك بالنسبة لنا لم يعد لها اي رسمية او اعتبار.

*نريد معرفة ذلك من هي الجهة التي ارادت وقف اطلاق النار ومن قام التوسط فيما بينكم؟؟؟

*سيامند معيني : ايران هي من طلبت وقف اطلاق النار وحكومة اقليم كوردستان خاصة الاتحاد الوطني الكوردستاني وحزب الديمقراطي الكوردستان وحتى منظومة المجتمع الكوردستاني ك ج ك قاموا بالتوسط وهم من طلبوا من بيجاك لايقاف اطلاق النار , ونحن من جهتنا لاحترام جهود ومحاولة رفاقنا في الاتحاد الوطني الكوردستاني ومنظومة المجتمع الكوردستاني ك ج ك قبلنا وقف اطلاق النار تلك,بالاساس وصلت الينا الدعوة من قبل حكومة الاقليم.

*ماهو دور حزب الديمقراطي الكوردستاني العراق في عملية وقف اطلاق النار؟؟؟

*سيامند معيني:كان لحزب الديمقراطي الكوردستاني دورا في وقف اطلاق النار وهم ايضا طلبوا منا ذلك.

* يقال كان للسيد نجيرفان بارزاني دورا محوريا لهذه العملية؟؟؟

*سيامند معيني:كان هناك شئ وهذا موضوع اخر لا استطيع الخوض في تفاصيلها.

الاعداد والترجمة الاعلامي زكي شيخو

اضف تعليقاً