الاقتصاد

الليرة التركية تتهاوى أمام الدولار بعد تهديدات ترامب بتدمير الاقتصاد التركي في حال مهاجمة المقاتلين الاكراد

جيلان علي – xeber24.net – وكالات

انخفضت قيمة الليرة التركية مقابل الدولار الأميركي، الاثنين، بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن واشنطن ستدمر تركيا اقتصاديا، إذا هاجمت أنقرة المقاتلين الأكراد شمالي سوريا.

وتراجعت الليرة، التي خسرت نحو 30 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار في العام الماضي، إلى 5.53 مقابل العملة الأميركية بحلول الساعة 07:36 بتوقيت غرينتش من قرب 5.4540 يوم الجمعة الماضي، بعد أن لامست 5.5450 في التعاملات الصباحية.

وهدد الرئيس الامريكي دونالد ترامب تركيا بالدمار الاقتصادي إذا هاجمت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة في سوريا، مما حفز أنقرة على الرد محذرة من “خطأ فادح”, وشهدت العلاقات التركية الأميركية توترا في الأسابيع القليلة الماضية على خلفية الانسحاب الأميركي من سوريا، إذ أعلنت أنقرة مرارا رغبتها في الهجوم على المقاتلين الأكراد التي تعتبرهم إرهابيين.

ولم ينجح جون بولتن، مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي، الأسبوع الماضي، في الحصول على ضمانات من أنقرة بشأن عدم التعرض للقوات الكردية في حال الانسحاب الأميركي من شمال سوريا.

الجدير بالذكر ان العملة التركية فقدت أكثر من 40 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار هذا العام. ويرجع ذلك بشكل كبير إلى المخاوف المتعلقة بتأثير الرئيس رجب طيب أردوغان على الاقتصاد ودعواته المتكررة إلى خفض أسعار الفائدة في مواجهة ارتفاع التضخم، فضلا عن تدهور العلاقات مع الولايات المتحدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق