تحليل وحوارات

رغم نداءات الادارة الذاتية لوحدة الصف الكردي الـENKS يصر على البقاء في الائتلاف الذي يحتل عفرين مع تركيا

سردار إبراهيم ـ xeber24.org

أطلق الموتمر الوطني الكردستاني نداء مبادرة لوحدة الصف الكردي في روج آفاي كردستان ـ شمال سوريا , وبضرورة السماح للاحزاب الغير مرخصة بفتح مكاتبهم في مناطق الادارة الذاتية الديمقراطية , إضافة الى إطلاق ’’ المعتقلين الذين يعتبرهم المجلس الوطني الكردي بانهم السياسيين ’’ لدى قوى الامن الداخلي.

الادارة الذاتية رحبت من جانبها بالنداء وأبدت عن استعدادها التام لإجراء حوار كردي – كردي دون أن تذكر أي شروط مسبقة , وقد لاقت هذه المبادرة ترحاباً وتأئيداً واسعاً في الشارع الكردي , ولكن من قبل المؤيدين والموالين لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD إضافة الى الموالين من الاحزاب المنضوية تحت راية الادارة الذاتية كما أيد المبادرة الموالين للاحزاب الكردية الذين خارج كل هذه الاطر , وكان لمؤيدي احزاب المجلس الوطني الكردي أوسع شريحة لرفض هذه المبادرة , ليس هذا فقط بل كان لأغلب قيادات المجلس الوطني الكردي ردود سلبية حيال هذه المبادرة والنداء لتوحيد الصف الكُردي .

الشيئ الملفت للنظر فأن أحداً من الشارع الكردي لم يسأل المجلس الوطني الكردي ما إذا سيبقون في الائتلاف السوري المعارض أم لا؟؟ ولكن يبدوا من تصاريح المجلس أنهم باقون ومستمرون في البقاء تحت سقف الائتلاف السوري المعارض مهما كانت الاحوال.

وفي هذا الخصوص لم يصدر من المجلس الكردي أي بيان رسمي ولكن من حيث التصريحات التي أصدرتها قيادات المجلس الكردي فأنهم يؤكدون بقائهم تحت سقف الائتلاف السوري المعارض المعادي للشعب الكردي وحقوقه المشروعة والتي أعلنت في بيان رسمي لها بعيد إعلان أردوغان بشن حملة احتلال مناطق شرق الفرات , كما أن فصائلها من الجيش الوطني شاركت الجيش التركي في مهاجمة مناطق عفرين وتم نهب منازل المدنيين واختطاف المدنيين وطلب الفدية لإطلاق سراحهم.

وفي سياق ذات صلة أعلن رئيس حزب اليكيتي الكردي السوري سليمان أوسو لجريدة الشرق الأوسط أستمرارهم وبقائهم ضمن الائتلاف السوري المعارض قائلا , «نرفض العنف وعسكرة المجتمع، وهو خيار استراتيجي لنا، لا شك أن رؤية المعارضة تجاه قضية الشعب الكردي ما زالت قاصرة، وما زال البعض متأثراً بالأفكار الشوفينية، ولا يرقى للمستوى المطلوب»، وقال: «يبقى التفاعل مع أطر المعارضة هو الخيار الأفضل لنا لتدويل قضيتنا وكسب مزيد من المؤيدين ووضع حد لمأساة الشعب السوري».

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق