الأخبار الهامة والعاجلة

‏بومبيو : يجب أن يعلم الجميع أن الأكراد السوريين ليسوا إرهابيين

سردار إبراهيم ـ xeber24.org

تستمر الولايات المتحدة الأمريكية في ارسال رسائل تطمينية لشركائها الكرد في سوريا , تارة عبر وزير خارجيتها وتارة أخرى عبر مستشار أمنها القومي , ويتعهدون بحمايتهم رغم التهديدات التركية.

وفي حديث لقناة العربية أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، على أن “إعلان الانسحاب من سوريا لا يتناقض مع استراتيجيتنا تجاه إيران”.

وذكر أن “انسحاب قواتنا من سوريا لا يعني تراجعاً عن مكافحة الإرهاب”.

ونوه إلى أن الولايات المتحدة “تتفهم دوافع تركيا في حماية حدودها وشعبها”. واستدرك: “يجب أن يعلم الجميع أن الأكراد السوريين ليسوا إرهابيين”.

وكشف أن أميركا تعمل على “إيجاد مسار سياسي في سوريا يمكّن النازحين من العودة لبيوتهم”.

وتأتي تصريحات بومبيو هذه رداً على ما أعلن عنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن جيش بلاده سينفذ عملية على ما أسمتهم ’’ بالارهابيين ’’ في شرق الفرات مهدداً بإخراج وحدات حماية الشعب من المنطقة , والتي أدت الى تصاعد حدة التوتر بين كل من تركيا وأمريكا.

وفي الشأن السعودي قال بومبيو أن “علاقتنا مع السعودية أساسية لاستقرار المنطقة وأمنها”.

وعن قضية مقتل جمال خاشقجي، قال بومبيو: “نريد أن يتم محاسبة المتورطين في قضية خاشقجي”.

وألمح إلى أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أوضح أن “العلاقة مع السعودية لا يمكن حصرها بقضية خاشقجي” مؤكداً أن “السعودية حليف أساسي للولايات المتحدة وسنستمر في شراكتنا”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة لن تغادر منطقة الشرق الأوسط: “نقول للشركاء إننا لن نغادر المنطقة” , مضيفاً “نريد تحالفاً وقوة عربية قادرة على مواجهة التحديات في المنطقة على اختلافها”.

وأكد أن “تدمير داعش أولوية وسنقوم بذلك بالتعاون مع حلفائنا”.

وفي الملف الإيراني، قال بومبيو: “يجب أن يعلم الشعب الإيراني أن تدخل النظام في شؤون الدول الأخرى غير مقبول”.

وأضاف: “على الشعب الإيراني أن يدرك أننا نريد له الحياة الكريمة”، وتابع: “نريد أن نسمع أصوات الشعب الإيراني”.

وقال إن “الشعب الإيراني يجب أن يعلم أن تدخل النظام في شؤون الدول الأخرى غير مقبول” مشيراً بأن “قمة بولندا ستتطرق لعدة ملفات على رأسها الملف الإيراني”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق