أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أرتال ضخمة لقوات النظام السوري تنسحب من شرقي دير الزور.. وهذه وجهتها الجديدة

أرتال ضخمة لقوات النظام السوري تنسحب من شرقي دير الزور.. وهذه وجهتها الجديدة

حميد الناصر- xeber24.net

انسحبت أرتال ضخمة لقوات النظام السوري ومجموعات رديفة لها، اليوم الجمعة 11/يناير، من مدينتي الميادين والبوكمال في ريف دير الزور، متجهة إلى جبهات محافظة حماة، وضمّت هذه الأرتال عناصرًا من الجيش النظامي والفيلق الخامس بالإضافة إلى عناصر الدفاع الوطني.

وقال ناشطون لمراسل (خبر24) إنَّ هذه الأرتال نفسها كانت قد انتقلت في وقت سابق من ريفي حماة الشمالي وإدلب الشرقي بعد اتفاق “سوتشي” الذي حدد هذه الأرياف كمناطق “خفض تصعيد”.

وأضاف الناشطون أنَّ معظم العناصر التي خرجت مع الأرتال تابعين لقوات الدفاع الوطني، حيث أن أغلبهم من أبناء المنطقة الشرقية، بالإضافة إلى عدد من العناصر المندرجين ضمن عناصر المصالحة مع النظام السوري.

كما وأكد الناشطون أنّ خلال اليومين الماضيين استقدمت قوات النظام السوري تعزيزات من الفرقة التاسعة بقيادة العميد “نزار فندي”، بالإضافة إلى وصول قوات تابعة للفرقة الثامنة والخامسة والثالثة والأولى، مع عناصر من الفيلق الخامس بكامل عتادهم.

وأشار الناشطون أن هذه القوات تمركزت في كل من قرى وبلدات “حيالين، تلملح، الجبين، الشيخ حديد، المغير، معسكر بريديج، والجرنية” في الريف الغربي لمحافظة حماة.

والجدير ذكره أكدت مصادر خاصة لمراسلنا في وقت سابق،عن وصول تعزيزات من الفيلق الخامس التابع للقوات الروسية، إلى قرية المشيرفة الجنوبية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وضمّت التعزيزات أكثر من 250 عنصراً و15 مدفعاً من عيار “57” وعشرة مدافع هاون، وما يقارب الثلاثين سيارة مزودة برشاشات ثقيلة مختلفة العيارات.

شاهد أيضاً

“داعش” يتبنى التفجير الذي استهدف منطقة الشحيل في ريف دير الزور

شيلان أحمد ـ xeber24.net رغم القرب من إعلان نهاية التنظيم في شمال شرق سوريا خلال …