الأخبار الهامة والعاجلة

بومبيو يعلن من العراق أصرارهم على حماية المقاتلين الكرد في سوريا ويضعها شرطاً أساسياً للانسحاب منها

جيلان علي ـ xeber24.org ـ وكالات

أجرى وزير الخارجية مايك بومبيو اليوم الأربعاء محطته غير المعلنة عنها مسبقا ً في العراق كجزء من جولته في الشرق الأوسط ، حيث يطمئن الشركاء لوجود أمريكا في المنطقة في أعقاب قرار الرئيس دونالد ترامب المفاجئ بسحب القوات الأمريكية من سوريا.
والتقى بومبيو مع كبار المسؤولين العراقيين في بغداد ، بمن فيهم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والرئيس ابرهيم صالح ، قبل أن يتوقف في أربيل ، عاصمة كردستان العراق.
وقال بومبيو للصحفيين قبل مغادرته اربيل “تحدثنا بالتأكيد عن قرار الرئيس بالانسحاب من سوريا لكننا ركزنا بشكل اكبر على اهمية تشكيل الحكومة العراقية” مشيرا الى الحكومة العراقية الجديدة التي تشكلت الخريف الماضي.
وذكر أيضاً “لقد أُحرزت الحكومة تقدم حقيقي منذ الانتخابات في العراق التي أعتقد أنها ستضع هذا البلد وهذه المنطقة في مكان أفضل بكثير” ، مضيفا أن واشنطن وبغداد تتقاسمان تفاهما مشتركا حول محاربة داعش وأهمية مواجهة إيران.
كان بومبيو مصراً على أن الصدع المتزايد بين الولايات المتحدة وتركيا حول حماية الأكراد لن يكون له أي تأثير على انسحاب القوات الأمريكية من سوريا وأن حلفاء الولايات المتحدة الأكراد في سوريا سيكونون محميين.
وفي يوم الثلاثاء ، رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لقاء مع مستشار الأمن القومي جون بولتون وقال علناً إن مكالمته الهاتفية مع ترامب في ديسمبر / كانون الأول لم يكن خاص عن الأكراد – الذين كانوا شركاء ذو قيمة للأمريكيين في الحرب ضد داعش ، لكنهم يُنظر إليهم تركيا على أنهم خطرا على أمنها ، وتهددهم بشكل مستمر باستهدافهم.
في غضون ذلك ، أصر المسؤولون الأمريكيون ، بما في ذلك بومبيو ، على أن حماية الأكراد هي أحد الشروط الواجب توافرها للانسحاب.
وقال بومبيو للصحفيين في أربيل “ما قلته الأسبوع الماضي هو أن هؤلاء الناس هم الذين قاتلوا معنا ، وأنه من المهم أن نفعل كل ما في وسعنا للتأكد من حماية أولئك الذين قاتلوا معنا “.
“لقد قدم اردوغان التزامات ، وهو يفهم ذلك – أعتقد أنه يستخدم لهجة بأنه لا يوجد لديه شكوى مع الأكراد. ونحن نريد أن نتأكد من أن هذا هو الحال.”
“[أردوغان] تحدث عن ’’ الإرهابيين كونه تهديدا وجوديا” ، وتابع بومبيو “. واعترفنا بأن هناك تهديدا لتركيا من الإرهابيين ، وسنكون داعمين جدا. في أي مكان نجد فيه المتطرفين والإرهابيين ، نحن مستعدون لدعم أي بلد. ”
تشمل جولة بومبيو في الشرق الأوسط التوقف المخطط له في الأردن ومصر والبحرين والإمارات العربية المتحدة وقطر والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والكويت.
زار ترامب قاعدة جوية أمريكية في العراق لعدة ساعات في اليوم التالي لعيد الميلاد ولكنه لم يلتق بمسؤولين عراقيين. وخلال تلك الزيارة ، قال الرئيس الأمريكي إن الولايات المتحدة يمكن أن تستمر في استخدام القواعد في العراق لعملياتها ضد داعش في سوريا. وقال المسؤولون إن الولايات المتحدة لا تنوي سحب قواتها البالغ عددها 5200 جندي من العراق ، والتي ركزت بشكل كبير على تدريب ونصح قوات الأمن العراقية في حربها ضد الإرهاب.

المصدر : abcnews.go.com

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق