الأخبار

الكشف عن إحدى عصابات الخطف في إدلب…وهذه الجهة التي ينتمون إليها

حميد الناصر- xeber24.net

أفاد مصدر خاص من بلدة “كورين” جنوب إدلب لمراسل(خبر24) عن تفاصيل حادثة، تكشف عن الجهة الداعمة لعصابة الخطف في مدينة إدلب.

وقال المصدر وهو من أبناء البلدة، أن مجموعة مجهولة أقدمت على خطف طفل منذ أيام من البلدة، وبعد عملية الخطف قمنا بتتبع أثر سيارة مشكوك في أمرها كانت تتجول داخل البلدة صباح يوم الثلاثاء 8/يوليو، وعند محاولة إيقافها بالقرب من مفرق البلدة على كورنيش مدينة إدلب قامت بالهرب، وعلى إثر ذلك قمنا بمطاردتها وإطلاق النار عليها إلى أن وصلت المنطقة الصناعية في المدينة.

وأضاف المصدر ذاته “قام اثنان موجودان داخلها ومعهما أسلحتهما بالنزول من السيارة والهروب بين المدنيين ولم نستطع القبض عليهما، لكن كشفنا عن هويّتهما وهم اثنان مهاجران من الأوزبك”.

وأكمل المصدر وبعدها هرب الطفل ومعه رجل آخر من مدينة حارم كان مخطوف عند العصابة، وبعد أن وصل إلى أهله، دلنا على موقع سجن العصابة، وقمنا بالذهاب إليه ووجدنا عناصر مهاجرين من الأوزبك كانوا بالقرب من الموقع.

وأشار المصدر أن معظم من كان بالقرب من سجن، هم من جنسيات أجنبية، حيث قام الأهالي بالإقتراب من الموقع ليقوم العناصر بتهديد كل من يقترب بالقتل، بعد أن وجهوا السلاح بوجه المدنيين.

والجدير ذكره تشهد مدينة إدلب الخاضعة للتنظيمات الإرهابية والمجاميع المسلحة الموالية للنظام التركي، ومن أبرزها مسلحي التركستان والأوزبك، حوادث خطف وقتل بشكل كبير، حيث تستهدف المدنيين بشكل رئيسي، بهدف الحصول على الفدية المالية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق