أخبار عاجلة
الرئيسية / تحليل وحوارات / امريكا للمعارضة السورية: “حينما ترقص الفيلة عليك أن تبقى بعيدًا عن الساحة” بعبارة اخرى “أي أنكم أقزام”
صورة ارشيفية لقوات سوريا الديمقراطية والقوات الامريكية

امريكا للمعارضة السورية: “حينما ترقص الفيلة عليك أن تبقى بعيدًا عن الساحة” بعبارة اخرى “أي أنكم أقزام”

xeber24.net – آزاد جاويش

بعد أن صرح رئيس الائتلاف المعارضة السورية، عبد الرحمن مصطفى، يوم الجمعة الماضي على دعمه لأي عملية عسكرية من قبل تركيا في شرق الفرات ضد قوات سوريا الديمقراطية الذي يشكل القوات الكوردية عامودها الفقري، وقال بأن ما يسمى بالجيش الحر مستعد للمشاركة في الهجوم على المناطق الكوردية لعودة الاستقرار للبلاد، وهو ما من شأنه أن يسمح للمهجرين والنازحين بالعودة إلى مواطن سكنهم الأصلية حسب وصفه، مؤكداً أن الحل السياسي هو الحل الوحيد للأزمة السورية وذلك من خلال القرارات الأممية وقرارات مجلس الأمن.

وعلى اإثر تزايد التهديدات بشن هجوم على المناطق الكوردية، تطرقت بعض من الوكالات الأمريكية العالمية إنها اطلعت على الرسالة المسربة التي بعثها مسؤولون أمريكيون إلى الائتلاف المعارضة السورية، وما يسمى” الجيش السوري الحر أو الجيش الوطني السوري”، مهددين بأن القوات التي ستشارك في أي عملية تركية شرق الفرات شمال شرقي سوريا ستواجه الجيش الأمريكي والتحالف الدولي بشكل مباشر.

وورد في الرسالة حسب التسريبات: “إن مشاركة الائتلاف أو السوري الحر بأي شكل في العملية التي هدد يشنها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في شرق الفرات، تعني الهجوم على الولايات المتحدة وقوات التحالف، وهذا سيؤدي إلى صدام مباشر معها”، وحينها لن نتردد بقصف مواقع جيش الحر المشاركة في الهجوم التركي.

وأضافت الوكالات ان الرسالة أشارت إلى “إن القوات الأمريكية منتشرة في مناطق واسعة في شرق الفرات لمحاربة الارهاب ودعم قوات سوريا الديمقراطية ونحن في حالة متداخلة مع بعضهما، لذلك نرفض مهاجمة قوات سوريا الديمقراطية” وسنرد على أي عملية عسكرية.

والاهم من كل ذلك تضمنت الرسالة أيضا عبارة: “حينما ترقص الفيلة؛ عليك أن تبقى بعيدًا عن الساحة” بعبارة أخرى وصفت الرسالة ما يسمى جيش الحر بالأقزام مقارنة مع حجم الضخم للفيلة أي القوات الامريكية والتحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية.

والجدير ذكره جاء هذا الوصف لما يسمى الجيش الحر بعد بيعها جميع المناطق المحررة في كافة أنحاء سوريا وانحصرت في مدينة إدلب السورية لكي يستخدمهم الحكومة التركية كورقة ضغط حسب مصالح و مطامع الدولة التركية.

شاهد أيضاً

ترامب اجبر الاتراك على القبول بوحدات حماية الشعب

دارا مراد _ xeber24.net توتر الاتراك في الادلاء بتصريحات يتعلق بقبول الاتراك واستيعاب وجودهم كقوة …