الأخبار

“صبرنا نفذ ” اردوغان يتراجع عن تهديداته بشن عملية عسكرية على كامل شرق الفرات ويكتفي بمنبج

مالفا عباس – Xeber24.net

بعد التحذيرات الصادرة عن وزارة الدفاع الامريكية “البنتاغون” من شن تركيا اي هجوم على حلفائها “قوات سوريا الديمقراطية ” في روج آفا – شمال سوريا , تراجع رجب طيب أردوغان عن اعلان عملية عسكرية على كامل شرق الفرات واكتفى بتهديد منبج فقط وذلك في حال لو لم تتمكن امريكا من اخراج وحدات حماية الشعب من المدينة .

وهدد اردوغان ,اليوم الجمعة، بدخول القوات التركية إلى مدينة منبج في شمال سوريا، إذا لم تستطيع الولايات المتحدة الأميركية إخراج “المقاتلين الأكراد” منها، في إشارة إلى وحدات حماية الشعب التي تدعمها واشنطن في محاربة تنظيم داعش المصنف على لوائح الارهاب .

وقال أردوغان: “تركيا ستدخل منبج السورية ما لم تخرج أميركا المسلحين الأكراد منها”.

وكان قد اعلن اردوغان قبل يومين اعلان عملية عسكرية سيقوم بها الجيش التركي شرقي الفرات خلال اليومين المقبلين , إلا أن القوات الامريكية اقامت نقاط مراقبة جديدة وكثفت من تحركاتها العسكرية وعززت مواقعها في منطقة منبج وكري سبي .

وذكر أردوغان، أن “الأمريكان يريدون تشتيت انتباهنا عبر حكاية منبج، ويحاولون تقويض عزمنا”.

وأضاف: “تركيا خسرت ما يكفي من الوقت حيال التدخل في شرق نهر الفرات في سوريا ولن نتحمل تأخير يوم واحد”، لافتا إلى أنه إذا لم يخرج الأمريكان القوات الكوردية من منبج، فسيخرجونهم منها بأنفسهم”.

وادعى : “مصممون أيضا على إرساء السلام والأمن في المناطق الواقعة شرق نهر الفرات في سوريا”, وكان المدينة تعيش كما يعيشها الاهالي في عفرين والباب واعزاز حيث حالة من الفوضى والفلتان الامني .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق