الأخبار الهامة والعاجلة

عاجل … بعد قتال عنيف وقتل العشرات من عناصر داعش الــQSD تحرر هجين

مالفا عباس – xeber24.net

قال مصدر مطلع لموقعنا “خبر24” من ريف دير الزور بان قوات سوريا الديمقراطية وبمشاركة مجلس منبج العسكري وجيش الثوار وبدعم من التحالف الدولي تمكن صباح يوم الجمعة 14/12/2018 من تحرير مدينة هجين من عناصر تنظيم داعش بعد معارك عنيفة مع التنظيم ومقتل اكثر من 90 داعشياً خلال الاربعة والعشرون الساعة الماضية .

هذا وقال المصدر بان قوات سوريا الديمقراطية وبعد تحرير المدينة بدأت على الفور بعملية تمشيط داخل المدينة للكشف عن الانفاق التي قد يستخدمها التنظيم لاسترداد المدينة وعن العناصر المتخفية وعن الالغام التي زرعها التنظيم .

واشار المصدر بان الاعلان الرسمي سيكون بعد التاكد من خلو المدينة من عناصر التنظيم من كامل المدينة .

وفي هذا السياق قال المرصد السوري لحقوق الانسان ، أن قوات سوريا الديمقراطية مدعمة بقوات التحالف الدولي، سيطرت بشكل كامل بعد على بلدة هجين، التي تعد المعقل الرئيسي والأكبر لتنظيم داعش, في الجيب الأخير المتبقي له على الضفاف الشرقية من نهر الفرات بريف دير الزور الشرقي، حيث جرت السيطرة خلال الساعات الأخيرة، عقب اشتباكات عنيفة وهجمات متتالية، وضربات جوية وبرية مكثفة وعنيفة، من قوات التحالف، وأكدت المصادر الموثوقة للمرصد السوري أن السيطرة دفعت التنظيم للانكفاء إلى الأراضي المحيطة بالبلدة، وإلى المناطق السكنية القريبة من هجين، حيث يسمع دوي قذائف واشتباكات في الأراضي الزراعية للبلدة، ناجمة عن ملاحقة من قبل عناصر قوات سوريا الديمقراطية، لعناصر التنظيم في المنطقة، وسط محاولات من التنظيم استرجعات البلدة، دون تمكنه من تحقيق أي تقدم إلى الآن، فيما يأتي هذا التقدم لقوات سوريا الديمقراطية، عقب كسرها مطلع يوم أمس، الخطوط الدفاعية الأولى والأقوى للتنظيم في البلدة، وسيطرتها خلال 48 ساعة الفائتة على مواقع مهمة للتنظيم في الجيب الأخير المتبقي له، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان ليل أمس أنه رصد عمليات قصف مستمرة تستهدف مناطق في الجيب الخاضع لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، وفي التفاصيل التي رصدها المرصد السوري فإن طائرات التحالف الدولي واصلت عمليات استهدافها لمناطق سيطرة التنظيم ومواقعه في الجيب الأخير له بشرق الفرات، عند الضفاف الشرقية للنهر، بريف دير الزور الشرقي، بالتزامن مع اشتباكات متفاوتة العنف، مستمرة بين قوات سوريا الديمقراطية من جانب، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، عند أطراف بلدة هجين التي تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من تحقيق تقدم كبير فيها، وتترافق الاشتباكات مع استهدافات متبادلة على محاور القتال بين الطرفين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق