أخبار عاجلة
الرئيسية / شؤون ثقافية / رفيق التأمل

رفيق التأمل

رفيق التأمل
 
نزهة تمار
 
لون يلبس دفئ ،
ينسلخ عن وطأة ظلام ..
داخل كل لون حكاية
وكل حكاية تجسد ملحمة عشق للركح
ليستمر الإيقاع لبطولة المشهد
يغني حفيف الشجر
ويقبع مع كل نشأة حدث جميل
بدواخلنا ..
————————-
صوتك الذي يرجع إليك ،
ترافقه معزوفة ناي ..
وليس لفوضى دهر
فالموت حين يعلو يبتسم وينتصر ..
إذا
لنترك كل شيء
أي شيء يوقظ الندم
وندخل جولة ماء ليستقر الماء
أو نشدُّ على وصال تفاحة
تفاحة رذاذها قطر ندى ولحن سفر ..
 
—————————————–
 
كل شيء له اَثار لترسيخ طبائع ،
كل شيء له فضول نحو معرفة وادراك حقائق ،
كل شيء خِصب بين لغة فصول لتمييز فواصل ،
كل شيء يشد على يدي وعلى يدك .. يستنطقني ويستنطقك
لنمشي في أبعد حدود ، نخاطب وجود ونسمو من قنديل ماضي وعطر حاضر لمستقبل مجهول ..
نحن دائما من ندخل بداية مشوار لرحلة تصنع سؤال في حلم جميل أو معقد لمطلب فلسفة تتغنى بها محطات الحياة ..
فللبداية أنفاس عيون وللنهاية قلب يكرر أدوار الحكايات ..
 
————————————-
 
مانخفيه يقاس بأنفاس دخان قلق ،
وما نعلنه له جناح للغرق ..
 
————————————
 
تلك الشمعة التي ذابت كلها ،
لم يذكرها عود الثقاب في لحنه
بل صوتها وحده .. شلالات مياه
تغربل الألم وتشعل الأمل لغربة الجبل ..
 
—————————————
 
القمر ما كان ليترك نجمته وحيدة ،
ويترك ابتسامته ..
رافقَه التّأمل نحواُضْمحلال الشوارع
شوارع فقدت أبوابها العتيقة
انسلخت عن أسمائها فوق ناصية الجرائد
وقالت للعالم ، كنْ نجمتي الوحيدة
لأترك اُبتسامتي المقموعة على الأرض
وأرافق صمت التّأمل في لون السماء ..

شاهد أيضاً

قــــلـــــم

قــــلـــــم     ـــــــــــــ شــــــعر/ ســــــتار أحــــمد ترجمة عربية / لقمان منصور ـــــــــــــــــــــــــــ أنتِ حِبْرٌ …