شؤون ثقافية

احتمالات خرقاء

احتمالات خرقاء
 
 
الهام ملهبي
 
لكي تكملي يا الهام درس الحزن المعتق
ضعي أسياخ الوقت على نار هادئة
قفي أمام الريح عارية من كل الحيوات
أغمضي عينيك و تنفسي بعمق
ستشتعل الحمى بداخلك
و سينطفئ اللهب من حولك .
 
لا تبقي حيث أنت
أركضي بأقصى ما تملكين من فراغ
ابتعدي عن هذا العالم ثم ارفعي له القبعة بالتحية من بعيد.
أمامك طريق طويل
عاودي الركض بعيدا عن نفسك
لوحي لها من بعيد بيد الفراق
لوحي لهم بذاكرة السراب
كل هؤلاء الذين كنت بينهم و لم تكوني .
 
لا تنتظري أن تأتيك القصيدة واضحة
راوغي الشعر كي يراقصك
و تسقطان معا في فخ الحياة
احلبي أثداء الليل بيديك المتدربتين على النسيان
املئي جرارك عتمة و غبارا
ثم اهربي نحو أقاصي الذات
فالليل حيوان أخرس
لن يفضح يوما سر اعتصارك ألما.
 
سيري بمحاذاة القصيدة
و لا تتوغلي
هنالك احتمالات كثيرة
من بينها أن تكون القصيدة غابة
و قلبك أول فريسة تتوه في شعابها
و وحوش الشعر متربصة هناك منذ ألف عام.
 
لا تتوغلي عميقا في ذلك الطريق
فالخطو لا يشرق دائما من جهة السراب
و على حافتك و أنت تمشين
سيظهر دائما احتمال أخرق لهاوية بيضاء
ربما تنزلق قدمك
ليس بسبب الثلج الشفاف
لكن بسبب سطر يتيم في الذاكرة.
 
شبهة الأحلام تلتصق بك
تلطخ خطوك الجاد نحو الهاوية
يعرج الوقت في مدارك
يجعلك تتوهمين أنك كوكب يتيم.
من أين تبدئين ؟
كل الأغاني احتراق
من أين تبدئين ؟
كل الدروب صدف أخطأتها التقديرات
و العالم زفرة هواء من رئة العدم .
لا تأبهي لكل هذا
لا تصدقي ما يقوله المغني الشاب
و لا بائع التفاح في السوق الشعبي
عن جمال هذي الحكاية المسماة حياة .
لا تصدقي نكهة القهوة في الصباح
ليست كل الصباحات مطر
و لا كل فنجان نشوة .
لا تطرقي بخفة على الطاولة
ربما كانت الأغنية التي في رأسك
مجرد هزة طائشة في جغرافيا بعيدة
أو فراشة ضيعت الطريق نحو حتفها.
 
لا تطفئي مدينتك في الليل
نامي و كل مناراتك واقفة
تحرس الصباح القادم
لطالما رأيت الله يبكي بعد كل خطوة تخطينها
و كنت تتظاهرين
أن دموعه لا تؤلمك
لطالما اعتقدت أن الريح
بدايتها منها و نهايتها إليها
و الآن ، لماذا تهربين ؟
لا مقاس للريح غير الجنون
قفي في وجهها
و ابتكري شكلا للحياة
يناسب مقاس قدميك المتعبتين.
 
لا تتبعي الصدفة إلى حيث تناديك
سيري على طرفها
كأنك تتأهبين لقبلة
أو كما لو كنت كائنا سقته الخطيئة ماءها
و لم يعد يطيق رائحة الضجر
اجمعي ساقيك و اقفزي من علو أنفاسك
ستسقطين حتما حيث كان يجب أن تموتي منذ زمن.
 
لا تمشي بثقة نحو الموت
قد لا يكون صادقا كما تتوقعين
قد تكون للعدم أكثر من بوابة
أقربها إليك أبعدها عنك.
حطمي النغمة النشاز
و أعطي أمرك للكون
كي يرتعش تحت يد الله
اجمعي دموعك في زجاجة
و سيري نحو دفء العالم
نحو صمت هذي الحكاية
حيث بإمكانك أن تجلسي
و الزجاجة في يدك
تنتظرين حزنا أكبر.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق