الاقتصاد

إجراء إيراني جديد من نوعه في سوريا

قال مسؤول إيراني بارز إن طهران ستقدم الدعم اللازم للشركات الإيرانية الراغبة بالاستثمار في سوريا.

وذكر قائد مقر “ابوالفضل (ع)” للبناء والإعمار، العميد رحيم نوعي أقدم، أن جهته الإيرانية الرسمية ستقدم كل الدعم اللازم والمطلوب للشركات الإيرانية الراغبة بالاستثمار في سوريا، وإعادة الإعمار فيها. وذلك بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”.

وفي تصريح أدلى به، اليوم الأحد، أمام حشد من المنتجين والمستثمرين في مدينة كاشان، جنوب العاصمة، طهران، قال العميد نوعي أقدم: “إنه ومع اقتراب جبهة المقاومة من الانتصار النهائي، ونشر الأمن والاستقرار، نسعى للمساهمة بإعادة إعمار وبناء سوريا، عبر دعم الإيرانيين الراغبين بالاستثمار فيها”.
وأكد المسؤول الإيراني بأنه ينبغي أولا تقييم ومعرفة طاقاتهم الاستثمارية في سوريا، وإمكانياتنا في التجهيز، مضيفا أنه لا توجد مشكلة أمام المعاملات المالية وأمام المستثمرين، وبالإمكان نقل بعض المصانع إلى سوريا والمبادرة للإنتاج فيها.
وأوضح العميد رحيم نوعي أقدم، أن المصنع الذي يعمل الآن بـ 20% من قدرته الإنتاجية، يمكن رفعه إلى 100%، وتصدير إنتاجه إلى سوريا عدة أعوام، ومن ثم المبادرة إلى نقل التكنولوجيا إليها.
وأضاف قائد البناء والإعمار الإيراني أن الأمن اللازم متوفر لحفظ أرواح وأموال وسلع وإقامة المستثمرين الإيرانيين في سوريا، وهنالك مستشارون محليون سيقدمون الخدمات اللازمة، وأمور تتعلق بسهولة منح قطع أراضي لإنشاء المعامل عليها عند الحاجة.

وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق