أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار الهامة والعاجلة / الــQSD تستخدم تكتيكات عسكرية جديدة في هجين وتحقق تقدم رغم استغلال التنظيم لسوء الاحوال الجوية “التفاصيل”

الــQSD تستخدم تكتيكات عسكرية جديدة في هجين وتحقق تقدم رغم استغلال التنظيم لسوء الاحوال الجوية “التفاصيل”

الــQSD تستخدم تكتيكات عسكرية جديدة في هجين وتحقق تقدم رغم استغلال التنظيم لسوء الاحوال الجوية “التفاصيل”

مالفا عباس – xeber24.net

لطالما استفاد تنظيم داعش المصنف على لوائح الارهاب من سوء الاحوال الجوية وتشكل الضباب والغبار في ريف دير الزور الشرقي لاستعادة مناطق خسرها لصالح قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي , وبعد جولة من الهجمات العنيفة شنها التنظيم مستغلاً الاحوال الجوية على مواقع QSD , لجاءات القوات الخاصة في وحدات حماية الشعب ضمن QSD إلى استخدام تكيكات عسكرية جديدة لتفادي هجمات داعش والاستفادة منها لتحقيق تقدم .

استخدمت القوات الخاصة في وحدات حماية الشعب التي تتواجد في جبهات القتال إلى جانب مجلس منبح العسكري وجيش الثوار وباقي التشكيلات العسكرية في قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور والتي لها خبرات عسكرية عالية تكتيكات عسكرية الدقيقة , وحققت تقدماً كبيراً في بلدة هجين على حساب تنظيم داعش , حيث أن التنظيم كما تعود يقوم باستغلال الاحوال الجوية السيئة (تشكل الضباب , عواصف رملية ) ويشن هجمات على الجبهات الامامية لقوات سوريا الديمقراطية او الالتفاف على مواقعهم , إلا أن وحدات حماية الشعب في هذه الهجمات الجديدة تستخدم تكتيكات عسكرية جديدة تمكنت من خلالها افشال جميع الهجمات التي شنها عناصر تنظيم داعش على مواقعهم التي تقدموا فيها وقتلت اكثر من 61 داعشياً منذ يوم امس وحتى صباح يوم الاربعاء 5/12/2018 .

هذا واوضح مصدر مطلع يتابع جبهات دير الزور لموقعنا “خبر24” بأن القوات الخاصة في وحدات حماية الشعب كانت تدرك تماماً بان عناصر التنظيم سوف تشن هجمات على المواقع التي تقدموا فيها خلال الــ48 ساعة الماضية , وذلك مع تشكل الضباب والامطار الغزيرة في محيط بلدة هجين بريف دير الزور , واشار إلى أن وحدات حماية الشعب ضمن قوات سوريا الديمقراطية استخدمت تكتيكات عسكرية جديدة وتمكنت من الاستيلاء على اكثر من 3 عربات عسكرية حاول التنظيم التقدم من خلالها على النقاط المحررة كما وقتلت اكثر من 61 داعشياً خلال التصدي للهجمات .

وفي سياق متصل قال المرصد السوري لحقوق الانسان أن عمليات قصف عنيف شهدها الجيب الخاضع لسيطرة تنظيم داعش، حيث أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري أن عمليات قصف شهدتها بلدة هجين، هي الأعنف منذ بداية الحملة، على البلدة ومحيطها.

وان اشتباكات عنيفة اندلعت عندما حاول التنظيم استغلال الظروف الجوية السيئة، إلا أن الاشتباكات ترافقت مع قصف عنيف بالصواريخ والقذائف الصاروخية والمدفعية من قبل قوات التحالف الدولي وطائراتها، وتمكن قسد على إثرها من التقدم في المنطقة، كما ترافقت الاشتباكات مع سماع دوي مزيد من الانفجارات.

شاهد أيضاً

عاجل … الــQSD تحرر مشفى بلدة هجين وسط احتدام المعارك مع داعش

مالفا عباس – xeber24.net تستمر المعارك العنيفة في احياء بلدة هجين بريف دير الزور الشرقي …