أخبار عاجلة
الرئيسية / الرأي / منتدى عفرين العالمي

منتدى عفرين العالمي

منتدى عفرين العالمي

سيهانوك ديبو

يعتبر عقد المنتدى العالمي للتطهير العرقي والتغيير الديموغرافي في عفرين 2-3-4 كانون الأول 2018 خطوة أخرى في طريق كسر الصمت والتواطؤ الدولي حيال الاحتلال التركي ومرتزقته لعفرين.
لا يُنتظر من المنتدى نتيجة إيجابية مباشرة؛ بكل من حضره من شخصيات سياسية وأكاديمية وعن منظمات حقوق الإنسان السوريين والكردستانيين ومن بعض البلدان العربية والأوربية ومن أمريكا، ولا يمكن توقع تحرير فوري لعفرين لأن الحاضرين بما يمتلكون من ضمير وواجب إنساني في رفض وإدانة الجرائم التي حدثت وتحدث في عفرين منذ 20 كانون الثاني العام الحالي؛ سوى أن المهم استمرار مثل هذه الخطوات المدنية إلى جانب استمرار المقاومة بمرحلتيها الأولى والثانية التي لم تستكن حتى هذه اللحظة.
أولوية تحرير عفرين لا علاقة لها بحكم مسبق أو بسبب هويتها الكردية المعيّنة؛ وليس لأن عفرين يجب أن تتحرر وجرابلس -مثالاً- أن يتأخر تحريرها. إنما بسبب وجع عفرين الذي يشبه نفسه؛ متفرِّد؛ الجريمة فيها واضحة والسقوط الأخلاقي منها لعين وبائس.
بقيت عفرين تقاوم وحدها لِ 58 يوماً جيش الاحتلال التركي بكل قوتها العسكرية وعشرات الآلاف من المرتزقة. وحدها قاومت والعالم كله وكل من في العالم يتفرج؛ لا بل تواطئ في النحر والذبح واللصوصية ودمار الآثار وقطع أشجار الزيتون.
عفرين كانت تدار من قبل إدارة مدنية ذاتية ديمقراطية؛ كنموذج أمثل للحل السوري.
عفرين شأن كردي سوري وكردستاني وإقليمي وعالمي. فعفرين؛ ومن نموذج إدارتها شأن القوى الديمقراطية العلمانية. قبل ذلك هو شأن وطني سوري أرفع من معادلات: النظام والمعارضة؛ لأنه بالفعل ثمة أمور أرفع من كل المصطلحات كما شأن عفرين.
الثقة العظمى متمحور في المقاومة، في استمرار المقاومة. وفي عودة عفرين يعني فشل مشروع تركيا العثمانية الإسلاموي؛ وربيبتها قطر. وأن سوريا تدار من قبل السوريين دون استبداد ومن دون وكلاء الأجندة الإقليمية والدولية المدمرتين.

مرة أخرى:
من عفرين تنقسم سوريا وتتفتت أو تتعافى سوريا وتنتهض.

شاهد أيضاً

نحن نتساءل، هل هو شمال العراق، أم إقليم كوردستان كما جاء في الدستور العراقي؟!

نحن نتساءل، هل هو شمال العراق، أم إقليم كوردستان كما جاء في الدستور العراقي؟! محمد …