اجتماع أمني في بلغاريا على خلفية توتر مع تركيا

1

اجتماع أمني في بلغاريا على خلفية توتر مع تركيا

دارا مراد ـ xeber24.net

دعي الرئيس البلغاري رومين راديف، رؤساء الأجهزة الأمنية ووزير الداخلية والنائب العام، لاجتماع امني على خلفية تدهور العلاقات مع تركيا.
ونقلت وكالة نوفوستي الروسية عن قناة ” Nova TV” عن مصادر مطلعة قولها إن وزير الداخلية، بلامين أوزونوف والنائب العام، سوتير تساتساروف ورؤساء الأجهزة الأمنية حضروا إلى مبنى إدارة الدولة، اليوم.
وتوترت علاقات بلغاريا وتركيا بعد ورود تقارير تفيد بأن أنقرة قد تكون حاولت التأثير على مسار ونتائج الانتخابات في بلغاريا، وذلك بالترويج لأحد الأحزاب السياسية، وهذا ما أكده الرئيس البلغاري.
وعلى خلفية ذلك، استدعت بلغاريا سفيرتها لدى أنقرة ناديجدا نينسكي، إلى البلاد يوم الخميس الماضي.
و الجدير بالذكر فان العلاقات التركية البلغارية قد تدهورت لأكثر من مرة بسبب الاقلية التركية المتواجدة في الاراضي البلغارية و المسمى بقضية ” اتراك اللبقان ” و المتواجدين في المنطقة منذ ان اجتاحت السلطنة العثمانية القارة الاوربية , كما اتهمت حكومات تركية سابقة الدولة البلغارية بتقديم المساعدة للأكراد و لمناصري حزب العمال الكردستاني أنذاك.

تعليق واحد

اضف تعليقاً