أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / تركيا تحضر ضد شرق الفرات وقوات سوريا الديمقراطية تستأنف هجومها ضد داعش

تركيا تحضر ضد شرق الفرات وقوات سوريا الديمقراطية تستأنف هجومها ضد داعش

تركيا تحضر ضد شرق الفرات وقوات سوريا الديمقراطية تستأنف هجومها ضد داعش

دارا مراد ـ xeber24.net ـ وكالات

استأنفت قوات سوريا الديمقراطية الأحد هجوما بريا ضد تنظيم داعش في آخر معقل له قرب الحدود مع العراق,بعد توقف مؤقت دامت لاسابيع ,نتيجة التهديدات التركية لمناطق شرق الفرات وقصفه لعدة مواقع من على الحدود التركية في شمال سوريا
وأوضحت قوات سوريا الديمقراطية انها استأنفت عملياتها في منطقة دير الزور “نتيجة الاتصالات المكثفة بين القيادة العامة لقواتنا وقادة التحالف الدولي وكذلك التحركات الدبلوماسية النشطة التي استهدفت نزع فتيل الأزمة على الحدود”.
وقالت قوات سوريا الديمقراطية في بيان “قواتنا مستمرة وملتزمة باستكمال… وإنهاء (معركة دحر الإرهاب) بالقضاء على داعش”.
وواصل التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضرباته الجوية على دير الزور رغم توقف عمليات قوات سوريا الديمقراطية.
وتحارب تركيا بخلق ذرائع بشتى الاشكال ,لمحاربة مناطق الشمال السوري , وقامت اليوم بجمع مجموعة من السوريين من الفصائل الاسلامية التي تدعمها ,بتنظيم تجمع من السوريين الذين جندتهم لتنفيذ اجنداتها في سوريا و محاولة اضفاء الشرعية لاعمالها العدوانية في الشمال السوري.

جاء ذلك في وقفة احتجاجية، الأحد، نظمها مجموعة من السوريين في مدينة آقجه قلعة بولاية شانلي أورفة الحدودية في تركيا ، المقابلة لمدينة تل أبيض (تتبع محافظة الرقة السورية) على الطرف السوري من الحدود, وتشير صور المحتجين الذين تعرف عليهم اهالي تل ابيض “كري سبي”, ان المحتجين اغلبهم من عناصر داعش ممن ارتكبوا عمليات القتل وقطع رؤوس ابناء المدينة ,وانهم مطلوبين في قضايا الثأر من قبل الاهالي ,وانهم لا يستطيعون العودة ,الا برعاية الجيش التركي الذي احسن استقبالهم اثناء هزيمة التنظيم في المدينة من قبل قوات سوريا الديمقراطية , وطالبت المجموعة التي رفعت صور اردوغان ولافتات تمجد الرئيس التركي القوات التركية والفصائل المسلحة التابعة لعملية درع الفرات التركية باجتياح مدينة تل ابيض ,وتأمين عودتهم الى المدينة , بينما افاد ناشطون في مدينة تل ابيض ان الوقفة الاحتجاجية نظمتها المخابرات التركية من بقايا عناصر تنظيم داعش المقيمين برعاية تركية خاصة .
وجرت الوقفة الاحتجاجية في ظل تدابير أمنية مشددة قرب الحدود، المقابلة لتل أبيض، وبدأت الوقفة بتلاوة آيات من القرآن الكريم كما رفع المحتجون في أيديهم صورا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأعلام ’’ الثورة ’’ السورية.

كما أصدرت الهيئة التأسيسية للمؤتمر السوري العام الأحد، قرارًا بإدخال تعديلات على (علم الثورة السورية).
وبحسب قرار الهيئة التي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منه “يعتمد علم واحد وراية للمناطق المحرَّرة، مؤلفًا من أربعة ألوان، وهي اللون الأخضر من الأعلى، واللون الأبيض من الوسط، وفي الاسفل اللون الأسود، ويكتب بالوسط على اللون الأبيض وباللون الأحمر عبارة (لا إله إلا الله محمد رسول الله) بخط الرقعة”.
وقد حصلت عدة إشكالات في المناطق المحررة، حيث اعتدى مسلحون من هيئة تحرير الشام /جبهة النصرة سابقا/ عدّة مرات على متظاهرين يحملون (علم الثورة) باعتباره علم الانتداب الفرنسي.
وقد أودت هذه الأعلام بحياة الكثير ممن يحملونها وتجدها لدي الأطراف المُتحاربة.
ويشار الى ان الاستخبارات التركية تواصل خلق الروايات الكاذبة على تبرير اي عمل عدواني ضد مناطق الشمال السوري ,باستخدام المجموعات الارهابية من تنظيم داعش وجبهة النصرة في سبيل تبرير عدوانها , وبنشاط من وسائل الاعلام التركية.

شاهد أيضاً

وفد عسكري إسرائيلي في روسيا لبحث العملية العسكرية ضد حزب الله

حميد الناصر- xeber24.net أفاد الجيش الإسرائيلي بأن وفداً عسكرياً رفيع المستوى سيتوجه اليوم الثلاثاء 11/ديسمبر …