الــYPG تناشد جميع الشباب والشابات للانضمام إلى الأفواج العسكرية المشكلة من قبلهم

0

الــYPG تناشد جميع الشباب والشابات للانضمام إلى الأفواج العسكرية المشكلة من قبلهم
موقع :xeber24.net

اصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً صادر عن القيادة العام ناشدت فيه جميع الشباب والشابات للانضمام إلى الأفواج العسكرية التي تشكلها وحدات حماية الشعب، وقالت القيادة العامة إن هذه الأفواج “ستكون فرصة لكل شاباتنا وشبابنا لمشاركة وحدات حمایة الشعب في طريق الكرامة والنضال والوفاء، والسیر على درب الشهداء الخالدين”.

وجاء في نص البيان المعنون بـ لماذا التطوع في الفوج العسكري لوحدات حمایة الشعب؟:
“بعد مضي أكثر من خمس سنوات على انطلاقة ثورة روج آفا في 19 تموز 2012 وتحقیقھا لمكتسبات عظیمة بفضل التضحیات الجسام للشھداء بدمائھم الطاھرة وتشكیل الإدارة الذاتیة الدیمقراطیة و من ثم إعلان الفدرالیة الدیمقراطیة في روج آفا وتحریر مناطق شاسعة من تراب روج آفا وشمالي سوریا من إرھاب داعش والنظام والمجامیع الإرھابیة الأخرى.”
‘YPG تتعدى كونھا مجرد قوات مسلحة إلى كینونتھا كمنظومة عسكریة وفكریة متكاملة‘
وقالت القيادة العامة إن وحدات حماية الشعب أصبحت منظومة عسكریة وفكریة متكاملة “وبفضل بطولات وحدات حمایة الشعب في المقام الأول أصبحت روج آفا وشمال سوریا نموذجاً رائعاً للعیش المشترك والتآخي بین جمیع مكونات فسیفساء المنطقة، ومكاناً للأمن والاستقرار في وقتٍ تعاني منھا البلاد والمناطق الأخرى من ویلات الدمار والتشرد والجرائم واندحار ظروف الحیاة فیھا. ولكون وحدات حمایة الشعب تتعدى كونھا مجرد قوات مسلحة إلى كینونتھا كمنظومة عسكریة وفكریة متكاملة قابلة للتطویر والتحدیث، لذلك وجب تطویر ھذه القوات وفق أعلى معاییر الاحترافیة في التربیة والانضباط والخبرة التكتیكیة العسكریة بمختلف الصنوف بما یتناسب مع القوانین والمواثیق الدولیة، وللحفاظ بشكلٍ راسخ ومتین على مكتسبات وحقوق شعبنا التي أثمرت نتیجة تضحیات خیرة شبابنا وبناتنا في ھذا السبیل، ولإتمام ھذه المسیرة النضالیة المباركة والتي ھي محل فخر واعتزاز جمیع أھالي روج آفاي كردستان.”
’القوة العسكرية المنضبطة هي ضمان النصر‘
كما أكدت وحدات حماية الشعب إن الحفاظ على مكتسبات الثورة يستوجب بناء قوة عسكرية منضبطة “الیوم وأكثر من أي وقتٍ آخر یقع على عاتق قدوة المجتمع، أي الشباب و الشابات الدور الأساس لإنجاز ھذه المھمة الوطنیة والتاریخیة وذلك بالمشاركة في ھذه القوة العسكریة التي تمثل صمام أمان لمستقبلٍ آمن ومشرق لشعبنا العظیم. المھمة لا تنحصر فقط في الحفاظ على المنجز؛ بل لتطویره والوصول به إلى أن یكون ضمانة حقیقیة للنصر وتثبیت حقوق شعبنا المشروعة في وجه أي اعتداء غادر أو أخطار محدقة قد تھدد ھذه المنجزات الذي كانت نتائج دماء وتضحیات وعرق جبین الشھداء والمقاتلین والمناضلین.
إن القوة العسكریة المنضبطة والمتماسكة والمدربة بشكلٍ جید على مختلف تكتیكات الحرب وتقنیاتھا ھي الضمانة الحقیقیة والكفیلة للذود عنا وإثبات وجودنا كشعب عظیم یستحق العیش بكرامة وإباء تحت شمس الحریة وبناء مستقبلٍ مشرق ومشرف یسوده الاستقرار والأمن الرخاء.”
’الأفواج العسكرية فرصة لأبناء شعبنا للمشاركة في حماية المنجزات‘
القيادة العامة لوحدات حماية الشعب ناشدت في ختام بيانها جميع الشباب والشابات للانضمام إلى الأفواج العسكرية “لذلك وجَبَ العملُ على تشكیل أفواج عسكریة بصنوف مختلفة وذات تأھیلٍ علمي وأكادیمي رفیع المستوى یلیق بعظمة شعبنا ومنجزاته التي أبھرت العالم بالشجاعة والتضحیة وحسن الخلق والانتظام ویرفع به إلى مقام أكثر القوات العسكریة لیاقة وشجاعة وانضباطاً وتحقیقاً للانتصارات.
إن ھذه الافواج التي بوشر بتشكیلھا ستكون فرصة لكل شاباتنا وشبابنا لمشاركة وحدات حمایة الشعب في طریق الكرامة والنضال والوفاء، والسیر على درب الشھداء الخالدین الذین ضحوا بدمائھم الطاھرة لحمایة ھذه الأرض الطاھرة وھذا الشعب العظیم.”

اضف تعليقاً