إصابة 3 جنود أمريكيين في هجوم لجندي أفغاني جنوبي أفغانستان

0

إصابة 3 جنود أمريكيين في هجوم لجندي أفغاني جنوبي أفغانستان
أصيب ثلاثة جنود أمريكيين على الأقل، اليوم الأحد، بإقليم هلمند جنوبي أفغانستان، إثر إطلاق النار عليهم عمدا من جانب ضابط بالجيش الوطني الأفغاني.
وقالت بعثة الدعم الحازم بقيادة حلف شمال الأطلسي /ناتو/ في بيان: “أصيب ثلاثة جنود أمريكيين لدى أصابتهم بأعيرة نارية من جانب جندي أفغاني في قاعدة بإقليم هلمند. ويتلقى الجنود الأمريكيون الرعاية الطبية حاليا”، حسبما أفادت وكالة خاما برس الأفغانية للأنباء .
وأعلن مسؤولون أن الحادث وقع خلال تدريب عسكري. وأعقبه قيام القوات الأجنبية بإطلاق النار على منفذ الهجوم.
ولم يتضح بعد الدافع وراء الهجوم .
ويأتي ذلك عقب إصابة ثلاثة جنود أميركيين على الأقل جراء انفجار في إقليم ننجرهار شرقي أفغانستان في وقت سابق من الشهر الجاري.
ويأتي آخر هجوم من الداخل على القوات الأمريكية في هلمند في الوقت الذي تجرى فيه عمليات مكافحة الإرهاب في هذا الإقليم. ويشترك في العمليات قوات الأمن والدفاع الوطني الأفغانية بدعم جوي من القوات الأمريكية.
واستأنفت القوات الأمريكية في أفغانستان العام الماضي عملياتها في مكافحة الإرهاب التي تتضمن بشكل أساسي الضربات الجوية في إطار دور أكبر وافقت عليه إدارة أوباما العام الماضي. وتحمل عمليات مكافحة الإرهاب المستمرة اسم (شاهين 25)، وتهدف إلى القضاء على المسلحين المنتمين إلى تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي المعروف باسم داعش.
وتتردد تقارير عن قيام حركة طالبان بتجنيد عناصر من قوات الأمن في السنوات الأخيرة، لتنفيذ هجمات من الداخل ضد قوة الشرطة الخاصة والجنود، بالإضافة إلى قوات أجنبية.
ففي كانون ثان/ يناير، قتل ثمانية آخرون من رجال الشرطة المحلية، برصاص زملائهم في إقليم فارياب شمال أفغانستان.
وفي أواخر كانون أول/ديسمبر، قتل خمسة من الجنود الأفغان، عندما هاجم عدد من مسلحي طالبان، كانوا يرتدون الزي الرسمي للشرطة، نقطة تفتيش بمنطقة شا والي كوت، بإقليم قندهار جنوب البلاد.
يذكر أن قوات أجنبية تنتشر في البلاد منذ تعرضها لغزو من جانب تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة في عام 2001 والإطاحة بحكومة طالبان عقب هجمات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر في ذلك العام.

(د ب أ)

اضف تعليقاً