أخبار عاجلة
الرئيسية / تحليل وحوارات / ’’ الاستنجاد ’’ بالاخوة افضل من الاستنجاد بالاعداء يا قناة الذّل
صورة من صحيفة الحياة , متظاهرات كرديات يحملن اغصان الزيتون في تظاهرة لهن بروج آفاي كُردستاني

’’ الاستنجاد ’’ بالاخوة افضل من الاستنجاد بالاعداء يا قناة الذّل

’’ الاستنجاد ’’ بالاخوة افضل من الاستنجاد بالاعداء يا قناة الذّل

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

نشرت قناة موالية للحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي عن توجه قيادات من الإدارة الذاتية الى إقليم كردستان العراق للاستنجاد بالحزب الديمقراطي الكردستاني وبزعيمه مسعود البرزاني لانقاذهم من ما وصفوه بالورطة والتهديدات التركية لشرق الفرات.

القناة تتناسى أن الإقليم ورئيسها السابق مسعود البرزاني لا يزال يعيش صدمة كركوك والاستفتاء الفاشل الذي تسبب في خسارة نصف جغرافية إقليم كردستان العراق , كما تتناسى أيضا أن الإقليم لا يزال يعيش تحت الازمة الاقتصادية نتيجة الفساد المتفشي ضمن الصف الأول من قيادة الإقليم التي تتحكم فيها أفراد من عائلة البرزاني نفسه اضافة الى الأزمات السياسية التي تعصف بالإقليم .

القناة تحاول إخفاء أنتكاسات الإقليم الواحدة تلو الآخرى , حيث لا يزال الإقليم يعيش أزمة ثقة بين أحزابه ولازال الإقليم يتحكم فيه حزبيين كرديين في منطقتين تم تقسيم النفوذ فيما بينهم وسط أقصاء أغلب الأحزاب الكردية الأخرى.

القناة الموالية للبرزاني تتناسى أن البرزاني وحزبه استنجدا من قبل , بصدام حسين لطرد قوات الاتحاد الوطني من هولير واستنجد بالاتراك ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني في 1992 في خاكورك وحفتانيين.

ويرى مراقبون بأن القناة موجه لمعاداة حزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي , وتبرر الانتهاكات والسياسات التركية العدائية بحق الشعب الكردي في بقية الأجزاء , ويرون بأنه لو ذهب كل من آلدار خليل وأنور مسلم وإلهام أحمد الى الإقليم للاستنجاد بقيادة الإقليم , فأنه عين الصواب افضل من الاستنجاد بالاعداء مثل ما فعله قيادة الإقليم من قبل ضد منافسيه من بقية الأحزاب الكردستانية.

هذا في الوقت الذي يتحالف فيه البرزاني وحزبه والأحزاب الكردية السورية الموالية له ” المجلس الوطني الكُردي ” مع جماعة الإخوان المسلمين السورية التي تقود الائتلاف المدعوم من تركيا والذين برروا ، لا بل شاركوا في معارك غزو عفرين وارتكبوا ومازالوا الفظائع والويلات بحق أهل عفرين إلى جانب فصائل تابعة للمجلس الكُردي كما سبق وان اعترف عضوها “فؤاد عليكو ” بانهم شاركو عبر 6 كتائب في ما اسموه عملية “تحرير عفرين ” .

القناة تحاول إخفاء أنتكاسات الإقليم الواحدة تلو الآخرى , حيث لا يزال الإقليم يعيش أزمة ثقة بين أحزابه ولازال يتحكم فيه حزبيين كرديين في منطقتين تم تقسيم النفوذ فيما بينهم وسط أقصاء أغلب الأحزاب الكردية الأخرى.

القناة الموالية للبرزاني تتناسى أن البرزاني وحزبه استنجدا من قبل , بصدام حسين لطرد قوات الاتحاد الوطني من هولير واستنجدوا بالاتراك ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني في 1992 في خاكورك وحفتانيين.

ويرى مراقبون بأن القناة موجه لمعاداة حزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي , وتبرر الانتهاكات والسياسات التركية العدائية بحق الشعب الكردي في بقية الأجزاء , ويرون بأنه لو ذهب كل من آلدار خليل وأنور مسلم وإلهام أحمد الى الإقليم للاستنجاد بقيادة الإقليم , فأنه عين الصواب افضل من الاستنجاد بالاعداء مثل ما فعله قيادة الإقليم من قبل ضد منافسيه من بقية الأحزاب الكردستانية.

شاهد أيضاً

مشروع أردوغان للمنطقة الآمنة هو مشروع احتلال وهذه هي تفاصيلها

سردار إبراهيم ـ xeber24.org أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء 15 كانون الثاني, …