أخبار عاجلة
الرئيسية / جولة الصحافة / وحدات حماية الشعب والمرأة: على الشبيبة الاستعداد للبدء بمرحلة تحرير عفرين

وحدات حماية الشعب والمرأة: على الشبيبة الاستعداد للبدء بمرحلة تحرير عفرين

وحدات حماية الشعب والمرأة: على الشبيبة الاستعداد للبدء بمرحلة تحرير عفرين

دعا الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب نوري محمود والقيادية في وحدات حماية المرأة سما سارية كافة الشبيبة للانضمام إلى ثورة الحرية والكرامة، ودعوا الشبيبة بأن يكونوا على استعداد تام لطرد المحتلين والبدء بمرحلة تحرير عفرين .

وألقى الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب نوري محمود كلمة في المؤتمر الثاني لشبيبة روج آفا قال فيها” عندما نقول الثورة في البداية نتذكر الشبيبة، فبداية ثورتنا هي الشبيبة التي تلقت كافة أنواع الهجمات النفسية والإعلامية والأخرى، حيث تمكنوا في بداية الثورة من حماية مناطقهم الصغيرة للتطور بعدها ولتكون أكبر قوة في سوريا والشبيبة كانت الأساس لبناء المؤسسات العسكرية كوحدات حماية الشعب والمرأة”.

وأكد محمود أن من قاوم في سري كانية ومن قاوم المجموعات المتطرفة وتمكن من إنهائها في كوباني هم بنفسهم الشبيبة، وانطلقت فكرة حماية النفس عند الشبيبة من كوباني ليتمكنوا من بناء خط حماية قوية يصعب كسره .

وأضاف محمود في حديثه” كافة القوى كانت تخشى من مرتزقة داعش إلا أن شبيبة روج آفا وشمال سوريا كانت الرد لكافة لتلك المجموعات الإرهابية، حيث تمكنت الشبيبة في شمال وشرق سوريا النيل من تلك المجموعات التكفيرية وعلى رأسها مرتزقة داعش التي تدعمها تركيا والتي هاجمت شعبنا بأمر من تركيا وخربت البنية التحتية للبلاد”.

وأشار نوري أن اليوم ما تقوم به الدولة التركية في شمال وشرق سوريا هو استكمال لمشروع مرتزقة داعش أي النيل من شعوب شمال شرق سوريا “نحن لنا القوة الكافية لرد كافة تلك الهجمات الفاشية التي تستهدف شعبنا”.

وقال الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب نوري محمود في نهاية حديثه” على المؤتمر أن يكون رداً على الهجمات التي تشنها الفاشية التركية على مناطق شمال سوريا وعلى كافة الشبيبة تنظيم نفسها على هذا الأساس فحماية أرض سوريا من الاحتلال التركي هو واجب على كل شاب وشابة في سوريا وعلى هذا الأساس نبارك هذا المؤتمر على كافة الشعب وعلى وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية آملين أن يكون الانتصار لصالح شعب شمال وشرق سوريا”.

فيما ألقت القيادية سما سارية كلمة قالت باركت المؤتمر على شعوب شمال سوريا وكافة شبيبة الشرق الأوسط وقالت” نحن كالقوات العسكرية نتكون من هذه الشبيبة والذي يقاوم وينتصر هم الشبيبة بذاتها وانتصار الشبيبة هو بفضل فلسفة القائد الكردي عبدالله أوجلان”.

ولفتت سارية بأنه يتطلب من الجميع اليوم النظام والانضباط والسير على هذا الأساس “منذ بداية الثورة السورية قدم العشرات من رفاقنا أرواحهم لتحرير شعبهم لذا يتطلب من الشبيبة اليوم المقاومة بشكل أكبر والصمود من أجل تحقيق النصر ولتحرير القائد الكردي عبدالله أوجلان”.

وأضافت ساريا قائلة” على كافة الشبيبة أن تكون على استعداد لتحرير عفرين وتحرير القائد الكردي عبدالله أوجلان لذا علينا جميعاً أن نكون على الجاهزية لأن الهجوم اليوم هو الهجوم دولي وليس بالأسلحة فقط يهاجموننا بكافة الوسائل للنيل من إرادتنا ولن يتمكنوا من ذلك مهما تطلب الأمر”.

ودعت القيادية سما سارية كافة شبيبة كردستان والعالم أجمعين للانضمام إلى ثورة حرية الشعوب وقالت “لتكن ثقتنا بأنفسنا كبيرة لذا نؤكد بأننا مستمرين في النضال ونعاهد شعبنا بأننا سنكون رداً لكافة الهجمات التي تشنها القوات الفاشية ضد شعوب شمال وشرق سوريا”.

وبعد الانتهاء من الكلمات عرض سنفزيون حول نضال قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وتركيزه على دور الشبيبة في النضال وانجاح الثورة.

يذكر أنه وبعد انتهاء عرض السنفزيون سيخرج الشبيبة والمشاركين في المؤتمر في مظاهرة ضمن شوارع رميلان لاستنكار العدوان التركي على شمال سوريا.

ANHA

شاهد أيضاً

شكوك أوروبية في آلية صرف المساعدات للاجئين في تركيا

شكوك أوروبية في آلية صرف المساعدات للاجئين في تركيا أفاد ديوان المحاسبة الأوروبي في تقرير …