إقليم جنوب كردستان والسرطان التركي المستفحل في اقتصاده … تركيا تخسرها خمسة مليارات

11

إقليم جنوب كردستان والسرطان التركي المستفحل في اقتصاده … تركيا تخسرها خمسة مليارات

خاص// xeber24.net
إبراهيم عبدو

في الوقت الذي تسهّل فيها تركيا عملية تجنيس اللاجئين السوريين على أراضيها بشكل كبير ،تفرض على المستثمرين الأجانب شرط استثمار مليون دولار مقابل حصولهم على الجنسية التركية.
حصل هذا بعد انهيار حاد في الاقتصاد التركي على خلفية السياسات الخاطئة التي تتبعها حكومة العدالة والتنمية والتي نتج عنها أزمة اقتصادية عميقة دفعت بالرئيس أردوغان إلى مناشدة المغتربين الأتراك لدعم الليرة التركية ،كما اصدر قراراّ يمنح بموجبه الجنسية التركية لكل شخص حول العالم يستثمر مبلغ مليون دولار في تركيا بأي شكل كان .
وقد تصل واردات تركيا إلى خمسة مليارات دولار أمريكي من خلال سعي رجال أعمال ومقاولين عراقيين وكرد من جنوب كوردستان للاستفادة من هذا القانون وحذر اتحاد المقاولين في إقليم كردستان العراق، من خروج مبالغ مالية كبيرة من العراق إلى تركيا، من خلال برنامج التجنيس للأجانب، الذي تطبقه تركيا مقابل شراء أملاك.
وقال ياسين محمود، المتحدث باسم اتحاد المقاولين، إن متابعة الاتحاد لموضوع إقبال العراقيين على الحصول على الجنسية التركية، أظهر لهم أن نحو خمسة آلاف عراقي من إقليم كردستان وبقية المناطق العراقية شرعوا بإجراءات طلب الحصول على الجنسية التركية، التي تتضمن شرط شراء ممتلكات وعقارات بقيمة مليون دولار أميركي.
وأضاف محمود، في تصريح صحافي، أمس، أن شراء هذه الأعداد لعقارات في تركيا مقابل التجنيس يعني خروج خمسة مليارات دولار من العراق إلى تركيا. وتابع: “من الضروري أن تعمل حكومة إقليم كردستان على منع خروج هذه الأموال إلى خارج العراق، لأن ذلك سيزيد من الأزمة الاقتصادية في الإقليم”.
الجدير بالذكر إنّ اقتصاد إقليم جنوب كردستان يعاني من صعوبات كبيرة نتيجة تحكم الشركات التركية في جميع المفاصل الحيوية فيه ،مما جعل من الإقليم سوقاً إستهلاكية لفائض الإنتاج التركي وأصبح يعاني من ديون كبيرة عجز معها عن دفع رواتب الموظفين والبيشمركة لأشهر عدة وإعلان حالة التقشف كآخر محاولة لتفادي الإعلان عن إفلاس الإقليم ،رغم الواردات الضخمة من إنتاج النفط.

11 تعليق

اضف تعليقاً