أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار الهامة والعاجلة / داعش يستغل انشغال QSD في حماية الحدود من هجمات الجيش التركي ويشن هجوماً عنيفاً عليهم ويستعيد مناطق ويوقع شهداء

داعش يستغل انشغال QSD في حماية الحدود من هجمات الجيش التركي ويشن هجوماً عنيفاً عليهم ويستعيد مناطق ويوقع شهداء

داعش يستغل انشغال QSD في حماية الحدود من هجمات الجيش التركي ويشن هجوماً عنيفاً عليهم ويستعيد مناطق ويوقع شهداء

مالفا عباس – xeber24.net

استغل تنظيم داعش المصنف على لوائح الارهاب انشغال قوات سوريا الديمقراطية بحماية حدودها مع تركيا التي تشن هجمات على اراضي روج آفاي كُردستاني ,و شن هجوماً عنيفاً على مواقعهم بريف دير الزور وتمكن من استعادة اراضي كان قد خسرها التنظيم , كما وتسبب الهجوم بوقوع شهداء وجرحى في صفوف المقاتلين .

بعد شن الجيش التركي هجمات على اراضي روج آفاي كُردستاني عبر حدودها قررت قوات سوريا الديمقراطية إيقاف العمليات العسكرية البرية لاستعادة الاراضي من التنظيم في جيبه الاخير بريف دير الزور , وعززت مواقعها على الحدود مع تركيا تحسباً لاي اجتياح بري قد يقوم به الجيش التركي بمشاركة الفصائل الاسلامية السورية المتطرفة التابعة للائتلاف السوري المعارضة بعد اعطاء المخابرات التركية اوامر لهم بالاستعداد لشن هجوم على قوات سوريا الديمقراطية بشرقي نهر الفرات, كثف تنظيم داعش من هجماته مستغلاً الهجمات التركية التي اتت لانقاذ التنظيم في جيبه الاخير بريف دير الزور .

وفي السياق ذاته قال المرصد السوري لحقوق الانسان بأن تنظيم داعش بدأ هجوماً عنيفاً تترافق مع عمليات قصف بري وجوي ، ما تسبب بسقوط خسائر بشرية ، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن تنظيم داعش بدأ عند الساعة 11 قبيل ظهر اليوم الأحد الـ 4/11/2018 ، هجوماً عنيفاً استهدفت قوات سوريا الديمقراطية في منطقة البحرة الواقعة بالقرب من هجين في محيط الجيب الخاضع لسيطرة التنظيم، لتنفيذ هجوم أسفر عن تقدمه في أطراف منطقة البحرة وتراجع الخطوط الدفاعية الأولى لقوات سوريا الديمقراطية، بسبب عدم جاهزية القوات لمثل هذا النوع من الهجوم الذي وقع بشكل مفاجئ ولا يزال مستمراً إلى الآن، وأكدت المصادر كذلك للمرصد السوري أن التنظيم في هجومه اجتاز التلة الفاصلة بين مناطق سيطرة التنظيم في هجين ومناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في البحرة، واستهل التنظيم هجومه بتفجير عربات وآليات مفخخة وتفجير عناصر لأنفسهم باحزمة ناسفة بالإضافة لاستخدام العربات المصفحة في الهجوم، وترافق الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية والتنظيم، مع قصف مكثف من قبل طائرات التحالف الدولي، على مواقع تقدم التنظيم، فيما رصد المرصد السوري دخول 10 عربات همر أمريكية ومدفعيتين إلى منطقة البحرة، للمشاركة بعملية صد هجوم التنظيم في المنطقة، فيما يعتمد التنظيم في هجومه على الرشاشات الخفيفة والمتوسطة والصواريخ المحمولة على الكتف.

المرصد السوري لحقوق الإنسان علم أن القتال العنيف تسبب بوقوع 12 شهيداً من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، وإصابة أكثر من 20 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، كما قتل وأصيب عدد من عناصر تنظيم داعش. في القتال الذي لا يزال مستمراً بعنف إلى الآن، في محاولة من التنظيم تحقيق مزيد من التقدم وتثبيت سيطرته في المنطقة.

هذا وتكون تركيا بشن هجمات على اراضي روج آفاي كُردستاني قد نجح في اعادة الروح إلى داعش الذي كان محاصراً في جيب صغير ومنحه الحياة من جديد .

يأتي ذلك في حين أن الولايات المتحدة الامريكية لم تتخذ موقفاً واضحاً تجاه الهجمات التي تقوم بها تركيا على مناطق نفوذها , واكتفى التحالف الدولي بتسيير دوريات مشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية لطمأنة الاهالي .

شاهد أيضاً

عاجل : عملية كبيرة لمقاتلي الكردستاني في شيرناخ توقع قتلى وجرحى للجيش التركي

عاجل : عملية كبيرة لمقاتلي الكردستاني في شيرناخ توقع قتلى وجرحى للجيش التركي سردار إبراهيم …