أخبار عاجلة
الرئيسية / تحليل وحوارات / رياض درار : القلق وحده لا يجدي يجب ان يكون هناك حل نهائي للاعتداءات التركية على سوريا…( درار يشرح لنا خيوط السياسة الحالية)

رياض درار : القلق وحده لا يجدي يجب ان يكون هناك حل نهائي للاعتداءات التركية على سوريا…( درار يشرح لنا خيوط السياسة الحالية)

رياض درار : القلق وحده لا يجدي يجب ان يكون هناك حل نهائي للاعتداءات التركية على سوريا…( درار يشرح لنا خيوط السياسة الحالية)

سعاد عبدي – xeber24.net

عبر الرئيس المشارك لمجلس سوريا الديمقراطية ’’ رياض درار ’’ عن غضبه الشديد من السياسة التي تنتهجها الولايات المتحدة الأمريكية اتجاههم في الشمال السوري وروج آفاي كُردستاني , داعياً أياها الى إبداء موقف واضح من الاعتداءات والتهديدات التركية المستمرة , وايجاد حل نهائي لتلك التهديدات والاعتداءات على الاهالي الآمنيين في مناطقهم , مشيراً إلى أن تركيا تعتمد على التصعيد لابتزاز أمريكا بعد ان ضمنت علاقتها مع الجانب الروسي والإيراني.

للوقوف على آخر المستجدات التي تمر بها روج آفاي كُردستاني – شمال شرق سوريا , والاعتداءات التركية على كوباني وكري سبي , والصمت الأمريكي حيال تلك الهجمات على المنطقة الواقعة تحت نفوذها , اجرى موقعنا “خبر24 ” اتصالاً هاتفياً مع الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية “رياض درار ” الذي عبر عن استياء مجلسهم من السياسية الأمريكية الغير واضحة.

واشار السيد درار بأن تركيا تعتمد على التصعيد لأبتزاز الجانب الأمريكي بعد ان ضمنت علاقتها مع الجانب الروسي والإيراني قائلا :” اعتقد ان هناك إتفاق اسميتهُ انا بحلف الشرق بين روسيا وتركيا وإيران هذا الحلف هدفه الحل المشترك وفق “سوتشي” للمسألة السورية على ان يأخذ كل طرف من هذه الاطراف الثلاثة حصته وقطعة من الارض السورية ليتصرف ويتحكم من خلالها بالحل السياسي وبالنتائج السياسية, وخاصةً فيما يتعلق بإعادة الإعمار في المستقبل, هذا الامر هو الذي يجعل تركيا تصعد على هذا الجانب , لأن هناك محاولة الضغط على الأمريكي للاستجابة للشروط والمطالب لهذا الفريق المتحالف باسم حلف الشرق.”

ونوه درار إلى أن التهديدات بدأت بعد مؤتمر طهران بين الرؤوساء الثلاثة “الروسي فلاديمير بوتين و التركي رجب طيب أردوغان و والايراني حسن روحاني ” كل منهم كان بطريقته يوجه الاتهام للأمريكي بأنه يسعى لتقسيم سوريا ولفصل البلاد ولإنشاء كيان كُردي وما إلى ذلك من هذه الكلمات, وبالتالي هناك تهديد مشترك لمناطق شمال شرق الفرات, هذه المناطق التي كانت تحارب الارهاب ولم تعتدي على أي طرف من الاطراف, ولا حتى لم تكن هناك اشتباكات بيها وبين الجانب السوري , ويبدو أن محاولة تمديد بقاء المتطرفيين برعاية تركية في إدلب, هو وسيلته التحول الى هذا الجانب لإستمرار وقت الإتفاق الذي حصل بين روسيا وتركيا ليكون هناك تمديد لفترة حل مشكلة إدلب لعام كامل.

واكد درار بانهم يتخذون قراراتهم من تلقاء أنفسهم وفقاً لمقتضيات مصلحة ابناء الشمال السوري و روج آفاي كُردساني قائلا :”نحن قررنا وقف مبدئي ومؤقت لقتال “داعش” في المناطق السورية لاننا لا نعتقد بأنه بأمكاننا ان نعمل على جبهتين وليتنبه أيضاً الأمريكي والشيء الوحيد الذي اعلنهُ الامريكي هو ابداء قلقه عما يحصل , ولان القلق وحده لا يجدي يجب ان تحل المسألة بشكل نهائي وان نكتفي من هذه الاعتداءات التركية على المناطق السورية وعلى الاهل الآمنين بحيث ان هذه الاعتداءات قد تسببت في مقتل عدد من المدنيين في هذه الايام الاخيرة.”

وعبر درار عن استياء مجلسهم من السياسية التي انتهجها امريكا بحقهم في حين انهم لم يهاجموا احد وحرروا اراضيهم من داعش بدماء ابنائهم قائلا :”أمريكا لم تقدم أي ضمانات وهي حليفتنا في القتال لمواجهة “داعش” ولم تقدم لنا اي اعتراف سياسي, وبالتالي اننا في حرية بتحركنا في قرارنا بالتوجهات التي نتخذها, واكثر من مرة كان هناك تصريحات بالتفكير في الانسحاب , عندما يكون هناك استراتيجية واضحة للطرف الأمريكي, عندها يمكننا ان نعتقد اننا على بينى مما يجري , في الحقيقة لا نعرف الاتفاقات بين امريكا وتركيا الى اي حداً وصلت , هناك صراع بين روسيا وامريكا , وتركيا تحاول ان تبتز الطرفين , وان تكسب من خلال علاقتها مع كل منها, وهي استطاعت ان تدخل الجماعة مع “سوتشي” وتجد لها مكانا في مشروع الحل السياسي بحسب الرؤية الروسية, وايضا تحاول ان تبتز الأمريكي في منبج وبتهديد مناطق شرق الفرات.”

واشار درار بأن تركيا تخشى او لديها فوبيا كُردية وتخشى ان يكون هناك مشروع يعطي الكُرد بعض الحقوق والتميز في هذه المنطقة التي هي مجاورة لحدودها وغالبية الجوار من الكُرد , وبالتالي فهي ستؤثر بهذا المكسب على الكُرد الاتراك, ثم انها تتوجه بتهم بموضوع الارهاب بحكم ان يوجد علاقة بين PYD وحزب العمال الكُردستاني, وبالتالي هذا الامر هو الذي يجعلها تُصعد لتمنع هذا المشروع , عدا عن ان لديها من الكرد ومن يقف إلى جانبها ويسير بركابها وضمن اهدافها وبالتالي تريد ان تقدمهم في هذا المشروع الذي تحتوي من خلاله المنطقة في شمال وشرق سوريا.

شاهد أيضاً

قادة الفصائل المسلحة السورية في المنتجعات السياحية التركية

قادة الفصائل المسلحة السورية في المنتجعات السياحية التركية دارا مراد _ xeber24.net تقاسم النظام وتركيا …