أخبار عاجلة
الرئيسية / تحليل وحوارات / إبراهيم برو بدلا من نقل معاناة شعب عفرين نقل لموسكو بأن PYD ليس لها مشروع كردي؟؟

إبراهيم برو بدلا من نقل معاناة شعب عفرين نقل لموسكو بأن PYD ليس لها مشروع كردي؟؟

إبراهيم برو بدلا من نقل معاناة شعب عفرين نقل لموسكو بأن PYD ليس لها مشروع كردي؟؟

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

تشهد مدينة عفرين التي تحتلها تركيا وفصائل الائتلاف السوري المعارض منذ 18/03/2018 , لأوسع حملة نهب وسرقة واختطاف على يد فصائل المعارضة السورية التي تشكل المجلس الوطني الكردي أيضا جزء منها.

وقامت تركيا بإجراء تغييرات ديمغرافية بحق أهالي عفرين الاصليين وجلب أهالي الغوطة وحلب والاستيلاء على منازلهم بعد اتفاقات المصالحة بين كل من روسيا وتركيا والنظام والفصائل السورية المسلحة العاملة في المنطقة.

واعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أمس الجمعة 26/10/2018 , بأن وزير الخارجية سيرغي لافروف قد التقى وفد الائتلاف السوري المعارض برئاسة نصر الحريري تم خلال اللقاء بحث ومناقشة آفاق الحل في سوريا.

في السياق ذاته قال عضو الائتلاف السوري المعارض إبراهيم برو أنه أجرى مداخلة أثناء المشاورات وأوضح لهم بأن حزب الاتحاد الديمقراطي ليس لها أجندات كردية , أو إقامة دولة كردية في شرق الفرات.

’’ وصرح ’’ برو ’’ لقناة كردية تعمل في إقليم كردستان العراق بشأن تشكيل اللجنة الدستورية بأنه : لا توجد أي مشاكلٍ بخصوص أعضاء اللجنة ال50 من قبل النظام أو 50 من قبل المعارضة، لكن المشكلة تكمن في 50 مندوباً من قبل المبعوث الأممي ديمستورا كون النظام يريد أن تكون الغالبية من طرفها، وأن يكون رئيس اللجنة أيضاً من طرفها، كما ويطلب أن تكون اللقاءات في دمشق، لافتاً إلى أنّ روسيا تضغط على النظام، مؤكداً أنّ مواقف النظام ليست نهائية ’’.

كما تطرق برو الى مسألة تصريحات سيرغي لافروف وعن نية واشنطن تقسيم سوريا وتأسيس دويلة كُـردية قال برو: لا يوجد مشروع كُـردي لحزب الاتحاد الديمقراطي في المنطقة، بل تقوم عدة دول بإستخدامهم .. النظام، وإيران وأخيراً واشنطن.

ولفت برو إلى تأكيد موسكو بعدم وجود مشروع أمريكي في شرق الفرات، وأشار أنّ روسيا تؤيد حلاً للقضية السورية في الدستور السوري الجديد، كما وترغب أن يعود النظام بمؤسساته إلى المناطق الكُـردية بغضّ النظر من يحكم المنطقة، أو في ظلّ الوجود الأمريكي.

لقد حضر إبراهيم برو ممثلا عن المكون الكردي كما يدعيه هو وكما يدعيه الائتلاف أيضا , وكان عليه أن ينقل معاناة الكرد والقضية الكردية وخصوصا معاناة شعب عفرين الذي يتعرض لإنتهاكات يومية على يد فصائل شركاء برو من الائتلاف السوري لقوى ’’ الثورة والمعارضة ’’ في سوريا.

لقد صرف عضو الائتلاف وممثل المجلس الوطني الكردي وقته المخصص له ضمن اللقاء , في التهجم على حزب الاتحاد الديمقراطي بدلا من نقل معاناة الشعب الكردي في سوريا ونقل رؤية المجلس بشأن حل القضية الكردية واهدافها في سوريا.

شاهد أيضاً

بير رستم : احتلال عفرين كانت صفقة دولية ولكن احتلال منبج سيشكل خطراً على المشروع الروسي والأمريكي أيضا

بير رستم : احتلال عفرين كانت صفقة دولية ولكن احتلال منبج سيشكل خطراً على المشروع …