أخبار عاجلة
الرئيسية / الرأي / ما الغاية من تصريحات الروس والمعلم وإيران واردوغان

ما الغاية من تصريحات الروس والمعلم وإيران واردوغان

ما الغاية من تصريحات الروس والمعلم وإيران واردوغان

خليل أحمد

طالما ابدت الادارة الذاتية ومسد استعدادهم للدخول في مفاوضات مع النظام وبعد جولتين من هذه المفاوضات النظام لا يريد حلا للازمة السورية بل يريد الحل عن طريق المصالحات وتركه الشعوب السورية لبشار الأسد كسابق عهده ..؟؟!!

بعد أن فشل الروسي والإيراني ونظام بشار من القضاء على داعش على الأقل حتى الآن في جنوب سوريا ، توجهوا إلى إدلب وأعدوا العدة لضرب جبهة النصرة وباقي الكتائب الراديكالية التكفيرية العاملين تحت قيادة اردوغان في إدلب ايضا هناك اسطدموا بالرفض الأمريكي والأوروبي بذريعة انه يسكن الان في إدلب 3 ملايين انسان ولا يمكن للروسي والنظام مهاجمة هذه المدينة ،مما اضطر بوتين أن يطلب من اردوغان لقاء تجمع مع بوتين في سوتشي بدون إيران واتفقوا في سوتشي على منطقة منزوعة السلاح بعمق 15 -20 كم في جنوب إدلب ، على ما يبدو بعد انتهاء المدة الزمنية فاجأ الروس بانهم ايضا لم تسير الأمور هناك كما يريده الروس .

لكن تفاجأ العالم بتصريحات استفزازية لوزير الخارجية السوري وليد المعلم بأنه سوف يتوجهون بقواتهم بعد ادلب إلى شرق الفرات ، علما انهم لم يحسموا بعد معركة إدلب والإدارة الذاتية ومسد دخلوا في مفاوضات معهم وهم من سدو الأبواب أمام استمرارية هذه المفاوضات كما أعلنها مسد ، وقد رافد تصريحات المعلم ، تصريحات روسية تقول أن الامريكان يحاولون تقسيم سوريا بإنشاء دويلة كوردية في شرق الفرات ، علما لم يسبق لا للادارة الذاتية ولا لشركائهم من باقي المكونات الأخرى أن طالبو لا بدولة ولا بشبه دولة انما هم يريدون أن تكون النظام في سوريا نظام تعددي لا مركزي ديموقراطي تحفظ حقوق كل المكونات الوثنية في سوريا ،وطلب الروس ايضا من العفرينيين في منطقة الشهباء بترك المنطقة والذهاب إلى المدن ليقوم النظام وروسيا يملأ تلك المناطق تلتها تصريحات من اردوغان وطاقمه بأنهم سيدخلون شرق الفرات .

باعتقادي تأتي هذه التصريحات الروسية والتركية والنظام السوري بعد أن وصلو إلى استنتاجات وهي :

ما لاقته من فشل في جنوب سوريا وفي إدلب على الأقل حتى الآن لحرف الأنظار من هناك إلى شرق الفرات .

الضغط الذي يتعرضون له من اللجنة المصغرة حول إشراك كل السوريين في وضع الدستور السوري ، وهنا من المؤكد ستشترك الادارة الذاتية ومسد في لجنة وضع الدستور السوري وليس تعديل دستور عام 2012 .

تجلى الموقف الأمريكي وتأكيد الادارة الامريكية بأنهم لن يغادروا سوريا الا بعد رحيل الايرانيين ، وإيجاد حل سياسي يرضي جميع السوريين .

تكون القناعة عند الروس بأن وضع الدستور السوري والحل لن يتم كما يريده الروسي وحسب مخرجات سوتشي ومثلما هو ينفرد بايجاد الحل بل الحل في جنيف وتحت إشراف الأمم المتحدة ،ومغادرة ممثل الامم المتحدة السيد دي ميستورا منصبه في اواخر نوفمبر القادم .

بعد الوضع العسكري الان في إدلب وصلوا الروس إلى قناعة بأنهم هم من قسموا سوريا وليس الادارة الذاتية في شرق الفرات وبسبب مخرجات أستانا الفاشلة.

شاهد أيضاً

متطلبات المرحلة الجديدة

متطلبات المرحلة الجديدة المرحلة الجديدة التي بدأت تتطلب ان تغير الحركة السياسية الكردية من سياستها …