أخبار عاجلة
الرئيسية / جولة الصحافة / صالح مسلم: نحن القوّة الوحيدة الفاعلة والمؤثّرة على الساحة السّوريّة

صالح مسلم: نحن القوّة الوحيدة الفاعلة والمؤثّرة على الساحة السّوريّة

صالح مسلم: نحن القوّة الوحيدة الفاعلة والمؤثّرة على الساحة السّوريّة

في لقاءٍ لصحيفة الاتّحاد الديمقراطي مع (صالح مسلم) الرّئيس المشترك لمكتب العلاقات الدّبلوماسيّة في حزب الاتّحاد الدّيمقراطي بخصوص تصريحات وليد المعلّم تّجاه مناطق الإدارة الذّاتيّة في شمال وشرق سوريا قال مسلم:

الصّراع في الشّرق الأوسط بشكلٍ عام بات يعتمد على أساليب جديدة, كالإيماجولوجي وهي تصوّر الأحداث والواقع الّذي تعايشه الشّعوب بشكلٍ مناقضٍ وبعيدٍ عن الحقيقة.

وأضاف: الكلّ يعلم أن النّظام السّوري أصبح ضعيفاً عسكريّاً, وهو يُظهر للعالم أنّه مازال قويّاً, وبرز ضعفه في حلب والغوطة ودرعا الّتي سيطرت عليها قوّاتٌ غير سوريّة, ويديرها الآن الروس والإيرانيّون, ولكن من البديهي أن تُظهر أيّة دولةٍ بأنّها قويّةٌ على الرّغم من ضعفها, لذلك يصوّر النّظام نفسه بأنّه قويٌّ عسكرياً.

وبالنّسبة للمناطق الّتي يقول النّظام أنّه سيطر عليها كدرعا والغوطة وغيرها أوضح مسلم:

كلّها كانت مصالحاتٌ تمخّضت عن مؤتمر آستانة الّذي يلبّي المصالح الرّوسيّة وينفّذ سياساتها الّتي تركّزت على تجميع الفصائل العسكريّة (المعارضة) العاملة على كامل الجّغرافية السّوريّة في إدلب, وجعلت تركيا (الّتي شكّلت هذه الفصائل ودعمتها) كفيلةً لها, والآن تطالب تركيا بإنهاء هذه الفصائل, كمن يقول:

’’مثلما جلبت هذه الفصائل إلى سوريا عليك الآن التّخلّص منها’’.

كما أشار مسلم إلى أنّ القوّة الوحيدة الفاعلة والمؤثّرة على الساحة السّوريّة هي قوّات سوريا الدّيمقراطيّة عسكريّاً, ومجلس سوريا الدّيمقراطيّة سياسيّاً, والنّظام وحلفاؤه وبعض الأطراف الإقليميّة لا يتقبّلون هذه الحقيقة لسببين:

الأوّل: قيادة الكرد للثّورة في روج آفا, والنّضال من أجل خلق ديمقراطية متقدمة افتقرت إليها سوريا والشّرق الأوسط, كان أمراً مفاجئاً لهذه الأطراف.

الثّاني: لا تتقبّل الدّول الإقليميّة كإيران وتركيا وكذلك سوريا أن ينال الكرد حقوقهم الدّيمقراطية.

كما نوّه مسلم إلى أنّهم لا ينظرون إلى النّظام السّوري كعدوٍّ لهم, ولكنّه بحكمه المركزي منافسٌ لهم ولمشروعهم الدّيمقراطي اللامركزي, وهو (أي النّظام) لا يستطيع تغيير عقليّته وذهنيّته السلطويّة.

وقال :ما يقوّي موقفنا هو أنّنا لم نأخذ قوّتنا من أيّ أحد, وإنّما بنيناها بأنفسنا وبدماء شهدائنا, ولدينا مشروعٌ ديمقراطيٌّ واضحٌ مطروحٌ لحلّ الأزمة السّوريّة, ونحن نعرف ما نريد ولدينا خططٌ لمستقبل سوريا, وندعو الجّميع إلى التّحاور من أجل الاتّفاق على مستقبلٍ يرضي الجّميع, أمّا النّظام فلا يملك رؤيةً وخططاّ لمستقبل سوريا, وشعاراته في الدّيمقراطية وحقوق الإنسان ماهي إلّا ديكورٌ وزينةٌ يتغنّى بها, وهو يريد أن يبقى في السّلطة, ويتحكّم بالشّعب السّوري كما كان قبل اندلاع الأحداث, وينفرد بخيرات وأموال سوريا.

صحيفة الاتّحاد الديمقراطي

شاهد أيضاً

برهم صالح في الإمارات بعد الكويت لتعزيز العلاقات العراقية – الخليجية

برهم صالح في الإمارات بعد الكويت لتعزيز العلاقات العراقية – الخليجية وصل الرئيس العراقي برهم …