أخبار عاجلة
الرئيسية / تحليل وحوارات / واشنطن تلمح لرفع العقوبات عن تركيا ….واردوغان يستغل زيارته للحشد لمواضيع اخرى

واشنطن تلمح لرفع العقوبات عن تركيا ….واردوغان يستغل زيارته للحشد لمواضيع اخرى

واشنطن تلمح لرفع العقوبات عن تركيا ….واردوغان يستغل زيارته للحشد لمواضيع اخرى

دارا مرادا-xeber24.net

تركيا المتخصصة في النفاق السياسي ,ويبدع اردوغان في ايراد التهم وخلق الروايات المختلفة ,غير عابئ بمركزه كرئيس لدولة اسلامية يفتخر بها بين اقرانه من الزعماء الاوربيين في الحلف الاطلسي , وتعلم اردوغان سياسة المقايضات ومقدار الكيل و ترجيح كفات الميزان متى احس بالمضايقات عليه ,من تدخله بالازمة السورية , وتضحيته بالفصائل التي لجات اليه كقائد للامة الاسلامية .

لقد عرف اردوغان كيف يجر المسؤولين الامريكيين الى انقرة ,بعد ان خلق للقس الامريكي التهم و الصق به تجسسه لعدة جهات مختلفة من حيث العقيدة و الاهداف , فمن دعمه للانقلاب الفاشل في تموز ,الى ارتباطه بحزب العمال الكردستاني , الى ارتباطه برجل الدين التركي المعارض فتح الله كولن .وقضى برانسون ما مجموعه سنتين في السجن ودين وصدر حكم بحقه في وقت سابق هذا الشهر بتهمة “التجسس” ومساعدة “جماعات إرهابية” وأفرج عنه فورا بعد الأخذ الاعتبار سلوكه خلال المحاكمة والفترة التي قضاها في السجن والإقامة الجبرية.

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم الأربعاء عقب محادثات في أنقرة إن واشنطن ربما ترفع الآن عقوبات فرضت على تركيا أثناء الخلاف على توقيفها القس الأميركي أندرو برانسون.

وصرح بيو للصحافيين خلال توقف طائرته في بلجيكا للتزود بالوقود “سيكون لدينا قرار بهذا الشأن قريبا، لكن بعض العقوبات التي فرضت كانت مرتبطة بشكل مباشر بالقس برانسون وهناك منطق الآن في رفع تلك العقوبات أيضا”.

وفرضت إدارة الرئيس دونالد ترامب عقوبات استهدفت وزير العدل التركي عبد الحميد غول ووزير الداخلية سليمان سويلو ردا على قيام تركيا باعتقال ومحاكمة القس الأميركي أندرو برانسون بتهمة “الإرهاب”.

ورحب ترامب بالإفراج عنه الذي اعتبر نافذة لأنقرة وواشنطن لإصلاح العلاقات المتوترة. وقد التقى بومبيو الرئيس رجب طيب إردوغان في وقت سابق الأربعاء.

وفي أنقرة لم يتطرق وزير الخارجية مولود شاوش أوغلو لمسألة العقوبات المرتبطة ببرانسون مباشرة، لكنه أعلن أن أي خطوات أميركية كتلك “لا معنى لها”.

وقال “اتفقنا على أنه في علاقاتنا لا يجب أن تكون هناك عقوبات كهذه ومسائل أخرى” واضاف “طالما هناك عقوبات، لا يمكن للعلاقات أن تمضي إلى أي مكان”.

قد يشير إطلاق سراح القس إلى تحسن العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي. وتدهورت العلاقات بين البلدين في أغسطس/آب بعدما لم يفلح اتفاق لإطلاق سراح برانسون وضاعف بعدها ترامب الرسوم الجمركية على واردات الألمنيوم والصلب القادمة من تركيا مما دفع الليرة التركية للهبوط مقابل الدولار.

ولم يتعهد ترامب برفع العقوبات لكنه رحب بإنهاء “علاقة صعبة” بين البلدين خلال الشهرين الماضيين.

شاهد أيضاً

قادة الفصائل المسلحة السورية في المنتجعات السياحية التركية

قادة الفصائل المسلحة السورية في المنتجعات السياحية التركية دارا مراد _ xeber24.net تقاسم النظام وتركيا …