أخبار عاجلة
الرئيسية / جولة الصحافة / المنطقة منزوعة السلاح تشهد عودة الهدوء عقب سلسلة الخروقات تزامناً مع بقاء “الجهاديين” فيها وإخفاق المخابرات التركية إلى الآن في إقناعهم بالمغادرة

المنطقة منزوعة السلاح تشهد عودة الهدوء عقب سلسلة الخروقات تزامناً مع بقاء “الجهاديين” فيها وإخفاق المخابرات التركية إلى الآن في إقناعهم بالمغادرة

المنطقة منزوعة السلاح تشهد عودة الهدوء عقب سلسلة الخروقات تزامناً مع بقاء “الجهاديين” فيها وإخفاق المخابرات التركية إلى الآن في إقناعهم بالمغادرة

تشهد المنطقة منزوعة السلاح والممتدة من جبال اللاذقية الشمالية الشرقية، وصولاً إلى الضواحي الشمالية الغربية لمدينة حلب مروراً بريفي إدلب وحماة، هدوءاً حذراً في عموم مناطقها وذلك منذ ما بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء وحتى اللحظة، وذلك عقب سلسلة الخروقات التي تعرضت لها يوم أمس الثلاثاء، الهدوء هذا يترافق مع هدوء ضمن مواقع ومقرات الفصائل والمجموعات الجهادية ضمن المنطقة العازلة، حيث لم يرصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أي انسحاب لـ “الجهاديين”، من مواقعهم ونقاطهم، وذلك على الرغم من دخول الاتفاق التركي – الروسي حيز التنفيذ في يومه الثالث، إذ تواصل المخابرات التركية سعيها لإيجاد حلول مع هذه الفصائل تفضي إلى انسحابها من المنطقة منزوعة السلاح، وكان المرصد السوري نشر خلال الساعات الفائتة، أنه معاودة قوات النظام خلال الساعات الأخيرة، استهداف مناطق سريان الهدنة الروسية التركية، عبر قصف متجدد طال أماكن في منطقة الصخر الواقعة في القطاع الشمالي من ريف حماة، كما رصد المرصد السوري قصفاً طال منطقة كبانة بجبل الأكراد ومنطقة السرمانية في أطراف سهل الغاب على الحدود الإدارية بين إدلب وحماة، بالتزامن مع استمرار المجموعات “الجهادية” في التمركز بمواقعها ومقراتها في المنطقة منزوعة السلاح، الممتدة من جبال اللاذقية الشمالية الشرقية، وصولاً إلى الضواحي الشمالية الغربية لمدينة حلب مروراً بريفي إدلب وحماة، وسط مساعي مستمرة من المخابرات التركية، في إقناع “الجهاديين” بالعدول عن قرارهم في البقاء والانسحاب من المنطقة منزوعة السلاح، التي جرى التوافق عليها في الـ 17 من أيلول / سبتمبر الفائت من العام الجاري 2018، بعد قرار مشترك روسي – تركي بين بوتين وأردوغان

ونشر المرصد السوري يوم أمس الثلاثاء، أنه رصد خرقاً جديداً في المنطقة منزوعة السلاح، بعد الهدوء الذي ساد المنطقة لساعات طويلة، حيث رصد المرصد السوري استهداف قوات النظام لمحوري البرناص والتفاحية في منطقة ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ما تسبب بأضرار مادية، ضم المنطقة العازلة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، وجاءت هذه الخروقات بالتزامن مع امتناع “الجهاديين” عن مغادرة الأراضي السورية، حيث نشر المرصد السوري صباح صباح اليوم الـ 16 من تشرين الأول / أكتوبر من العام الجاري 2018، أنه تشهد مناطق سريان الهدنة التركية – الروسية، والمنطقة منزوعة السلاح الممتدة من جبال اللاذقية الشمالية الشرقية مروراً بريفي حماة وإدلب وصولاً إلى الضواحي الشمالية الغربية لمدينة حلب، خروقات متواصلة ومتجددة، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف قوات النظام بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء، أماكن في أطراف مورك بريف حماة الشمالي، كما جددت قوات النظام قصفها بعد منتصف الليل على محاور بجبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، دون معلومات عن خسائر بشرية، فيما لم يرصد المرصد السوري تنفيذ الاتفاق الروسي – التركي حتى اللحظة على الرغم من دخوله حيز التنفيذ المفترض منذ ما بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين، إذ لم تجري حتى اللحظة عملية تسيير دوريات مشتركة تركية – روسية أو دوريات من جانب واحد، فيما كان رصد المرصد السوري عدم انسحاب أي من المجموعات “الجهادية” من المنطقة العازلة، ونشر المرصد السوري ليل أمس الاثنين، أنه رصد تجدد الخروقات ضمن مناطق سريان الهدنة التركية – الروسية، والمنطقة منزوعة السلاح الممتدة من جبال اللاذقية الشمالية الشرقية مروراً بريفي حماة وإدلب وصولاً لضواحي حلب الشمالية الغربية، حيث قصفت قوات النظام مساء اليوم الاثنين الـ 15 من شهر تشرين الأول / أكتوبر الجاري مناطق في محاور كبانة والحدادة والتفاحية بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، ومناطق أخرى في جبل التركمان بالريف ذاته، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، لتعكر هذه الخروقات صفو الهدوء الذي يسود باقي المناطق، فيما لا تزال الفصائل والمجموعات الجهادية تحافظ على مواقعها ونقاطها ضمن المنطقة العازلة والتي تسيطر على نحو 70% منها، وذلك على الرغم مشارفة انتهاء مهلة “مغادرة الجهاديين” ليومها الأول.
المصدر:المرصد السوري لحقوق الانسان

شاهد أيضاً

المرصد السوري: “حراس الدين” يهاجمون قوات النظام بمحيط منطقة معزولة السلاح

المرصد السوري: “حراس الدين” يهاجمون قوات النظام بمحيط منطقة معزولة السلاح أفاد المرصد السوري لحقوق …