أخبار عاجلة
الرئيسية / الرأي / كاتب وسياسي: PDK تحاول خلق شركاء لها لمحاربة حركة الحرية

كاتب وسياسي: PDK تحاول خلق شركاء لها لمحاربة حركة الحرية

كاتب وسياسي: PDK تحاول خلق شركاء لها لمحاربة حركة الحرية

قال الكاتب والسياسي الكردي حسين عمر، أن الآلة الإعلامية لـPDK المرتبطة مباشرة بدائرة الحرب الخاصة التركية تحاول خلق شركاء لها في محاربة حركة الحرية من خلال استغلال لقاء بافل طلباني بخارجية تركيا في بغداد.

وكان بافل طلباني ابن الزعيم الكردي الراحل جلال الطلباني قد التقى وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو في بغداد في اليوم الـ11 من تشرين الأول الجاري، حسب ما نشرته وكالة “باسنيوز” التابعة لوكالة الأناضول التركية.

ولفتت الوكالة التابعة للاحتلال التركي، أنه تم نقاش بدء عمليات ضد حزب العمال الكردستاني وكيفية إخراج حركة التحرر الكردستانية من قنديل، بالإضافة إلى رفع الحظر الجوي عن سماء مدينة السليمانية، وافتتاح مكتب لاتحاد الوطني الكردستاني YNK في تركيا.

وبيّنت الوكالة، أن الاتحاد الوطني يود بواسطة بغداد توطيد العلاقات مع تركيا وإعادتها إلى طبيعتها.

وفي هذا السياق قال الكاتب والسياسي الكردي، حسين عمر، “وكالة الأناضول ومن خلال فرعها الكردي (باسنيوز) تنشر خبراً عن لقاء بافل الطلباني بوزير خارجية تركيا في بغداد وهذا عادي ولكنها كعادتها ولتضخيم دور تركيا وتقزيم دور المعارضين لها وللحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي تقول: بأن الاجتماع كان من أجل كيفية إخراج حزب العمال الكردستاني من قنديل. هذا بعد أن سيطر الجيش التركي على أهم معاقل الديمقراطي الكردستاني منطقة برزان وأسس لبناء قواعد عسكرية ثابتة بالتوافق ومشاركة الأخيرة”.
ونوه عمر، أن الهدف من هذه التصريحات هو إيجاد أرضية مشتركة لضرب المواقع الخلفية لحركة التحرر الكردستانية, ولخلق شريك لذلك “التوجه الخياني” ولهذا تحاول الآلة الإعلامية لـPDK المرتبطة مباشرة بدائرة الحرب الخاصة التركية خلق شركاء لها في هذا التوجه.

وبيّن عمر، أنه “فقط وفقط المرتزقة من كرد سوريا وكرد تركيا الذين وضعوا أنفسهم في خدمة أجندة تركيا من المنتسبين لقوات حزب الديمقراطي الكردستاني وحدهم هم من يمكن أن يحاربوا إلى جانب تركيا, حتى بيشمركة الديمقراطي من كرد باشور لن يرضوا بمقاتلة أخوتهم وإخوانهم من المقاتلين الأحرار الذين يوجهون ضربات قوية لمواقع الدولة التركية المحتلة في كل من باكور كردستان وباشورها”.
المصدر:ANHA

شاهد أيضاً

عن حرائق المنطقة؛ قبل حريق تركيا الكبير

عن حرائق المنطقة؛ قبل حريق تركيا الكبير سيهانوك ديبو حرائق الشرق الأوسط تظهر بأشكال. ويلزمها …