هل من شكّ في أن البارزاني يسعى لإبادة الأيزيدية ؟

19

هل من شكّ في أن البارزاني يسعى لإبادة الأيزيدية ؟

خاص// xeber24.net

فواز أيو

لعل الثقل التاريخي لشنكال كجغرافيا و كإرث حضاري في ميزوبوتاميا له كبير الأثر فيما تتعرض له منذ ثلاثة أعوام ضمن متغيرات المنطقة سياسياّ وعسكرياّ .
فهي من ناحية تُعتبر إحدى أقصى نقاط التلاقي في الجنوب الكردستاني وبذلك عرضة للاحتكاك المباشر مع الوجود العرافي فيما وراء شنكال جنوباّ.
ومن ناحية أخرى تشكل عقبة في وجه تزوير التاريخ من قبل أصحاب القوة ،كونها إثبات مادي على حقيقة أحقية الشعب الكردي في هذه المنطقة وشاهد عيان على إنّ جميع الشعوب الأخرى شعوب وافدة.
هاتان الحقيقتان أو هذين الثقلين تعرّضا لمئات محاولات النحت فيهما أو تفجيرها بالصواعق لإزالتها لكن دون جدوى وقد حاول الدين الإسلامي في الحقبة الأخيرة لعب الدور الأبرز في تحقيق تغيير ديموغرافي وإثني بعد أن حقق نجاحاّ في جغرافيات كردستانية مختلفة.
هذه الجغرافيات الكردستانية وخاصة القريبة من شنكال تحولت هي أيضاّ بدورها إلى عامل ضاغط نحو إزالة شنكال تحت تأثير الدين الإسلامي لنجد بأن العداء لشنكال صار ثلاثي الأبعاد ( إسلامي كردي ، إسلامي وقومي عربي ،إسلامي وقومي تركي).
في هذا المقال سنتعرض إلى البعد الإسلامي الكردي في الحقبة التاريخية المعاصرة ( حرب الكويت – يومنا هذا).
مع بداية حرب الخليج الأولى تعرضت شنكال لهزّة عنيفة تمخض عنها نزوح عشرات الآلاف من سكانها الايزيديين نحو الأراضي السورية نتيجة الصراع الذي نشب بين ديكتاتورية صدام حسين والبرزاني الذي أخطأ تقدير التوازنات الدولية واعتقد إن صدام حسين سيرحل فوراّ ،لكنّ التحالف الدولي توقف فجأة عن محاربة صدام فور انسحابه من الكويت وبذلك أطلقت يده لتصفية أعداء الداخل ممن خذلوه في حربه ومنهم الكرد ومن ضمنهم الأيزيديين بالطبع.
هذا النزوح الجماعي للأيزيديين نحو الأراضي السورية ( روج آفا ) لم يحظى باهتمام البارزاني فيما بعد ولم يسعى إلى تخفيف آثاره السلبية بعد أن فرض المجتمع الدولي حظر طيران على شمال العراق وبذلك سنحت الفرصة للبارزاني أن يدير مناطق نفوذه بشكل ذاتي ،لكنه لم يحاول أن يرى أبعد من منطقة بعشيقة ،شيخان ،أما شنكال فكانت آخر اهتماماته.
هذا الوضع لم يتغيّر مطلقاّ بعد سقوط صدام حسين ،حيث كان العراق في أضعف لحظاته ،رغم ذلك لم يطالب البارزاني بضم شنكال إلى الإقليم الكردي فلماذا يا ترى؟
لقد كانت المفاوضات برعاية أمريكا تجري بين الطرفين الكرديين الرئيسيين آنذاك ( الديمقراطي والإتحاد )بعد صراع مسلح مرير بينهما دفع الشعب الكردي دماء الآلاف من أبنائه فيه وبالكاد نجح الأمريكان بالتوصل إلى اتفاق بينهما وحدهما دون أي اعتبار لوجود مكونات أصيلة أخرى في جنوب كردستان ومنها المكون الأيزيدي الذي تُرك مرة أخرى لمصير مجهول تتنازع عليه مختلف الأطراف العراقية والكردية حين تتطلب مصلحتها ذلك وشملت شنكال بقانون 140 أي المناطق المتنازع عليها وهذا يثبت حقيقة واحدة لا خلاف عليها وهي إنّ كل تلك الأطراف كانت تعتبر شنكال مشكلة المشاكل ضمنياّ ،فلا يمكن ضمّها ولا يمكن التنازل عنها وذلك من منطلقات شوفينية عروبية دينية ،يهمنا منها المنطلق الكردي وهو المنطلق الديني الصرف.
الصوفية النقشبندية الحاكمة في الفترة المذكورة والتي لم تكن تكنّ يوما أي قبول بالايزيدية قويت شوكتها في كل من إقليم جنوب كردستان ،كون البارزاني من شيوخها البارزين وكذلك قويت شوكتها في تركيا بوصول أربكان إلى سدّة الحكم وما وجود أردوغان على حكم تركيا إلا امتداد لذلك.
بطريقة أخرى يمكن القول ،إنّ من سوء حظ الأيزيديين الذين لاحت أول فرصة تاريخية لينعموا بخيرات الديمقراطية المزعومة ،نجحت حركات أصولية بالوصول إلى الحكم في مركزي القرار الهامين دهوك وأنقرة وفيما بعد ظهور داعش .وفعل ما فعله وما زال يفعله.
البارزاني كان يعي تماما أنه لو طالب بضم شنكال لإقليم كردستان فإن هذا يترتب عليه وجود مليون ونصف أيزيدي في إقليمه ،يحق لهم ما يحقّ له وإن عليه أن يتنازل لهم عن نسبة تصل الى 40/100 من ميزانية الإقليم و مناصبه ولما تمكنّ من إعلان الإسلام ديناّ رسمياّ للإقليم ولكان الدعم الدولي سبباّ في أن يستفيد منه الأيزيديين في تطوير قدراتهم و كشف حقائق تاريخية متعلقة بأكثر من 72 فرماناّ شاركت في معظمها المتصوفة النقشبنديون بحقهم ولجرّ ذلك عليه نقمة شيوخ النقشبندية و الوهابية.

الجميع كان يتمنى ظهور داعش !

لم يكن سهلاّ كتابة سيناريو فيلم جديد يُفنى فيه الأيزيديين عن بكرة أبيهم ،إذ لم تكن المبررات موجودة لشنّ حملة إبادة جديدة بحقهم لأي سبب كان ،خاصة إنّ الايزيدي الجانح للسلام لم يعطى مبرراّ لأحد أن يفعل به ذلك ورغم ذلك كنّا نسمع أئمة المساجد في إقليم البارزاني تدعوا علانية لمحاربة الايزيدي في عيشه وتحرّم كل أنواع التعامل معه وتفبرك قصص بشعة عنهم لتحريض الرأي العام ضدهم .
لم تقتصر هذه الروح العدائية على المساجد ورجال الدين وإنما حتى المؤسسات العلمية ( المعاهد والجامعات ) كانت ترفض استقبال الطلاب الأيزيديين فيها وتجبرهم على التوجه إلى معاهد وجامعات مدينة موصل رغم ما كان يتهددهم من أخطار.
لا يمكن حصر أشكال العنف الذي مارسته سلطات إقليم كردستان ضد الأيزيديين في مقال عاجل كهذا ،إذ أنها طالت مختلف نواحي الحياة وعانت منها جميع طبقات المجتمع الايزيدي بما فيها رأس الهرم ،أمير الأيزيدية الذي اختار ألمانيا كمنفى اختياري له في السنوات الأخيرة و المقربين منه فقط يعرفون سرّ نفيه.
لقد كان ظهور داعش وتوجهه العلني لإبادة الأيزيدية من منطلق انهم كفّارلا يجوز قبول الفدية منهم أو قبول إسلامهم زورق نجاة للبارزاني الذي رأى بأن الفرصة مواتية للتخلص من الأيزيدية إلى الأبد دون أن تتلطخ يده بدمائهم وبذلك سهّل لهم.مهمة الوصول الى شنكال (قدّمها لهم على طبق من فضة) وكانت كل صرخة استغاثة تصدر من الايزيدي المذبوح في شنكال يقابلها هلاهل و تكبيرات وزغاريد في هولير !

العناية الإلهية ( طاووس الملائكة ) ..

لم يحدث في التاريخ الايزيدي أن تحققت معتقداتهم الإثنية كما تحققت في آب 2014 ، فطالما كان الأيزيدي يعتقد بأن طاووس الملائكة يحرسه ولا يتخلى عنه ويأتي لنجدتهم بملائكة من عنده تنقذه وتحرسه !
هذا ما تحقق عملياّ من خلال آلاف الشهادات الحيّة عن آب 2014 ،حتى إنّ أحدهم قال بالحرف :
حين لمحت الراية الصفراء عادت إليّ الروح وتيقنت إن ملائكةّ طاووس الملائكة جاءت لنجدتنا ( يقصد راية YPG التي وصلت شنكال في 06.08.2014 ) .

19 تعليق

  1. يا معن تستطيع ان تشرح كيف هو من ( البعث الصدامي ومتى وكيف كان يقبض من البعث ومتى ادعى انه عربي القومية ) أريد الجواب منك

  2. معن حمصي on

    فواز ايو من عائلة مرتزقة وهو من ايتام البعث الصدامي وهو كان يدعي انه عربي لماذا اعمامه من البعث المقبور لم يساعدكم ايام صدام المقبور تقبضون الراتب بمعنى كنتم جحوش يا استاذ فواز ايو مقالك كلها كذب بكذب قال. اليزيديون مليون ونصف مليون من اين اتى هذه الاحصائية هذه دلالة على كذبه يزيديبن بكل العالم لم يتجاوز هذا العدد

  3. مقال تافه جدا,,,,,,,,,,لان التفاهة ليست اتجاه .التفاهة اسلوب حياة الكتاب المنافقين,,,

  4. القضية واضحة جدا يا اخ فواز الديمقراطي الكردستاني وزعيمه( لصاحبهakp) دخلوا الشعب الكردي في نزاع داخلي بوقوفه في الصف السني على حساب القضيه الكردية وفضلوا الجانب الديني على الجانب القومي وإلا كيف كيف تفسرون إيواء الاقليم لقادة البعث سابقا وداعش حالياً هم من قاموا بالانفال والمقابر الجماعية وابادة حلبجة ولاحقا شنكال كل هذا لم يفعلوه PKK أو YPGانما فعلها إخوانكم في الدين وهم اليوم بينكم في الإقليم معززين مكرمين اما بالنسبة للذين يقولون إن بيشمركة حررت شنكال كم كانت عدد قوات البيشمركة في شنكال عندما هاجمها داعش وكم شهيد قدمته ليمنع داعش من دخول اشنكال

    • غير معروف on

      نفس الكلام ينطبق على البكك فولاؤهم لطائفتهم حيث ان قيادات قنديل والبكك من طائفة معينة وهم يعملون من خلفيتهم الطائفية بغلاف كردي وحيثما توفر لهم يضعون قيادات من طائفتهم اما الباقي فهم وقود لحربهم في خدمة الطائفة والملة والدليل خدماتهم الجليلة التي قدموها في سوريا لطائفة معينة

  5. علي عرير on

    الكاتب يتظاهر بالغباء لان عدد الايزيديين اقل بكثير مما قال ثم ان منطقة سنجار بعيدة عن منطقة كردستان وليس من السهل حمايتها كونها محاطة بالكثير من القرى العربية . الكاتب ابوجي حاقد وعائلة ايو معروفة بتعاملها مع المخابرات السورية

  6. صلاح ميتان_امريكا on

    الاكاذيب تنضح من المقال والكاتب الذي لا يراعي الف باء الصدقيه ؟من حرر شنكال وكم من البيشمركه ضحوا بانفسهم من اججل شنكال ؟ الم يقود الحمله السيد مسعمد بنفسه ؟ الم يشتسهد 700 من البيشمركه من اجل شنكال ؟ الم يعد السيد مسعود البابا شيخ على ان حرمة اليزيدين عنده كحرمة البرزانين وهم الكورد الاصلاء ؟ الم يلقي خطايه الشهير من اعلى نقطه في جبل شنكال بان قد وفى وعده للبابا شبخ ؟لماذا لم يحررها غيره؟ثم بعد ان حررها جاءت جحافل الشرر تريد العبث وزرع الفتنه مثل حضرتك؟في اي زمان توعد اي شخص كوردي بازالة الازيديه ؟متى كان قانون اقليم يعتمد الدين الاسلامي ؟ اليس الاديان سواسيه في الاقليم وعددها ثمانية اديان؟ايها الدعي اذا اردت ان تكذب فلا تفض نفسك هكذا

    • الى المدعو صلاح ميتان_امريكا

      مسعود البرزاني و بشمركته الزيرفاني قد رجعوا الى شنكال بعد الانسحاب المخزي و الغير المشرف لاي محارب في معركة الوجود , بعد ان ايقن تماما و بكل ثقة …. بان قوات HPG و YPG لن تنسحب و تترك شنكال تحت رحمة الدواعش و الاسلاميين و اللههم ….

      هي رجعت بعد ان احسوا بانهم , قد فقدا السيطرة على تلك المنطقة (شنكال) ….. وان كنت تتسال لماذا لم يحررها غيرهم … ؟؟؟؟؟
      فهذا لانك تتبع و تشاهد القنوات الاعلامية لجماعة PDKê فقط …..
      فاولى خطوات التحرير قد بدات فعليا , عند تم منع تقدم الاسلاميين الدواعش بالاستلاء على المزيد من الاراضي …. و الجميع يعرف من قام بهذه الخطوة – حتى انت تعرفهم – ….
      و لكن للاسف ترى الموقف من خلال عدسة روداو …. !!!!

اضف تعليقاً