أخبار عاجلة
الرئيسية / شؤون ثقافية / ( عراقية مشلولة ؟!) قصيدة بقلم الشاعر رمزي عقراوي

( عراقية مشلولة ؟!) قصيدة بقلم الشاعر رمزي عقراوي

( عراقية مشلولة ؟!) قصيدة بقلم الشاعر رمزي عقراوي
دَعوا لغة الاعلام
المُنمَّقِ في المَقالِ
فنارُ الشوفينيةِ
في وَهجِ إشتعال !
لم تُسنّوا في عراقكُم الجديدَ …
( دستوراً ) —
كي تَنالون بهِ مقاليدَ الكمالِ
ولم تحفَظوا عُهوداً جليلةً
كي تَحُقَّ لكُم التشدّد في النضالِ !
وقد جعلتُم نفوسكُم تسأمُ نِزالاً
و تجنَحُ للضَّيمِ و الإتِّكالِ !
ولم تُغيِّبوا —
عن سِماءِ العراقِ قَسراً
مُذنَّبَ شرِّهم بيدِ الزَّوالِ !
فلقد شابت عراقيتكُم /
وتلاشت هِمَّتكُم —!
ولا أدري
كيف تُشيبُ في الدُّنيا اللألي ؟!
وإنْ صَدِأتْ
من الطغاةِ نفوسٌ …
فما غيرُ العزيمةِ
والاخلاصِ من صِقالِ !
وخلفَ الموتِ للعُلا …
مَزارٌ …
يَنالُ به الشهيدُ ذُرى الجلالِ !
فأنتُمُ الآن
أُمَّةٌ (عراقيةٌ مشلولةٌ ) ؟؟؟
لم تعيشوا
كما عِشتُم مُكرَّمةَ الاواخِرِ و الاوالي
وقدعشِقتُم
في حياتِكُم البناءَ والتعميرَ
بعُقولٍ جبَّارةٍ
لا على فرُشِ أغلالِ !
سيَعبقُ في العراقِ
دمُ الضّحايا
ليَرفَع شأنَ هاتيكَ الخِصالِ
بَلونا التضحيات الجِسام
لنا قديماً
بما بذلناهُ —
من أنفُسٍ وأموالِ !

30|7|2009
قصيدة بقلم الشاعر رمزي عقراوي من مخطوطته الشعرية المسماة= قصائدٌ خارقةٌ حارقة = 5=10=2018

شاهد أيضاً

قــــلـــــم

قــــلـــــم     ـــــــــــــ شــــــعر/ ســــــتار أحــــمد ترجمة عربية / لقمان منصور ـــــــــــــــــــــــــــ أنتِ حِبْرٌ …