أخبار عاجلة
الرئيسية / البيانات / غضب الزيتون تصدر بيان هام بشأن الاحداث الاخيرة وطلب الفدية من زوي المعتقلين في عفرين المحتلة (فيديو)

غضب الزيتون تصدر بيان هام بشأن الاحداث الاخيرة وطلب الفدية من زوي المعتقلين في عفرين المحتلة (فيديو)

غضب الزيتون تصدر بيان هام بشأن الاحداث الاخيرة وطلب الفدية من زوي المعتقلين في عفرين المحتلة (فيديو)

سعاد عبدي-Xeber24.net

اصدرت غرفة عمليات غضب الزيتون اليوم السبت 6/10/2018 بياناً كتابياً إلى الراي العام بشأن الأساليب “القذرة “التي يلجأ لها المجاميع الإسلامية المتطرفة التابعة للائتلاف السوري المعارض المدعومة من الدولة التركية, والذي يعتبر المجلس الوطني الكُردي جزء منه والتي تؤكد على فظاعة الممارسات “الإرهابية” التي ترتكبها هذه الفصائل بحق أهاليهم في عفرين أراضيهم الطاهرة.

وأكد بأنهم سيصعدون المقاومة ورفع سوية العمليات العسكرية للانتقام من كل “إرهابي ومرتزق” شارك في غزوة احتلال عفرين وشرد أهلها ويقوم بالعمليات “القذرة, وجاء في نص البيان كالتالي:

إلى الرأي العام

لا تزال الفصائل المرتزقة التابعة للاحتلال التركي تواصل ارهابها بحق أهالي عفرين، حيث بات القتل، والخطف مقابل (الفدية) المورد الأساسي لهؤلاء المرتزقة والأكثر دراً للربح المادي في عفرين، بحيث لم يسلم أحداً من المدنيين من تلك العمليات القذرة، في ظلّ مؤشرات عن ضلوع ضباط من الاستخبارات التركية وقيادات عليا من العصابات المرتزقة في تلك العمليات وإدارتها من مركز تنسيق واحد بغية الضغط على المدنيين وإجبارهم على قبول الاحتلال ومرتزقته.
قبل نحو شهر، وعلى طريقة داعش، نشرت الفصائل المرتزقة مشهد مصور لأحد المدنيين الكرد يدعى غسان عمر فوزي حسن وهو مربوط اليدين من الخلف، ويقف خلفه مرتزق ملثم وبيده سكين يهدده به بالذبح، حيث يناشد المدني غسان أهله إرسال مبلغ وقدره 10 مليون ليرة سورية للمرتزقة مقابل الافراج عنه، منوّهاً بأنه ترجى منهم عدم ذبحه.
إثر ذلك، انتشر المشهد المصّور بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي وأصبحت مادة ملموسة وموثوقة بخصوص الإرهاب الذي يستهدف شعبنا في عفرين، حيث لاقت هذه الانتهاكات إدانات واسعة.
بعد ذلك، عمدت المرتزقة إلى تحريف الحقائق بغية إخفاء ارهابها الذي بات مكشوفاً ومفضوحاً للرأي العام، وحاولت إظهار المدني غسان بصفة أحد مقاتلي مجموعة صقور عفرين وتارة أخرى بصفة مقاتل في غرفة عمليات غضب الزيتون، حيث ذكر عدد من الأسماء التي نجهلها ويدعي بأن تلك الأسماء هي لمقاتلينا الذين يعملون معه، ليتم إطلاق سراحه بعد ذلك بعد دفع المبلغ المطلوب وهو 10 مليون ليرة سورية.
نؤكد للرأي العام، بأنه لا علاقة لنا بالمدني غسان عمر فوزي حسن، وهو ليس مقاتل لدينا، كما ليست لنا علاقة وارتباط مع مجموعة صقور عفرين والأشخاص الذين ذُكرت أسمائهم من قبله تحت التهديد بالذبح كما يبدو واضحاً عند المقارنة بين الفيديو الأول لحظة اختطافه والمشهد الثاني الذي تم التقاطه بعد ذلك بنحو شهر.
تلك الأساليب القذرة التي يلجأ لها المرتزقة إنما تؤكد على فظاعة الممارسات الإرهابية التي ترتكبها بحق أهالينا في عفرين وأرضهم الطاهرة، وهي تدعونا إلى تصعيد المقاومة ورفع سوية العمليات العسكرية للانتقام من كل إرهابي ومرتزق شارك في غزوة احتلال عفرين وشرد أهلها.
غرفة عمليات غضب الزيتون
06/10/2018

غضب الزيتون تصدر بيان هام بشأن الاحداث الاخيرة وطلب الفدية من زوي المعتقلين في عفرين المحتلة (فيديو)

Posted by Xeber24 on Saturday, October 6, 2018

شاهد أيضاً

غضب الزيتون تصفي عميل مزودج يتعامل مع مقاتليهم والاستخبارات التركية في جرابلس

‏غضب الزيتون تصفي عميل مزودج يتعامل مع مقاتليهم والاستخبارات التركية في جرابلس سعاد عبدي-xeber24.net اصدرت …