أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / التضخم يزداد في تركيا.. ورقم لم يحدث منذ بدء “حكم أردوغان”

التضخم يزداد في تركيا.. ورقم لم يحدث منذ بدء “حكم أردوغان”

التضخم يزداد في تركيا.. ورقم لم يحدث منذ بدء “حكم أردوغان”

سعاد عبدي-xeber24.net_سكاي نيوز

تعاني تركيا وضعا اقتصاديا حرجا منذ أشهر وزادت الأزمة الديبلوماسية بين واشنطن وأنقرة من حدة الأزمة وفرضت الولايات المتحدة رسوما على واردات الحديد والصلب التركية بسبب استمرار تركيا في اعتقال القس أندرو برانسون.

وأظهرت بيانات اقتصادية في تركيا أن معدل التضخم في البلاد ارتفع بـ6.3 في المئة على أساس شهري خلال سبتمبر الماضي، مما يزيد من متاعب العملة المحلية التي فقدت ما يزيد عن أربعين في المئة من قيمتها خلال العام الجاري.

وكانت توقعات لرويترز قد رجحت في وقت سابق أن يصل مستوى التضخم إلى 3.6 في المئة لكن البيانات الرسمية كشفت أن الوضع أكثر سوءًا من تقديرات الخبراء.

أما على المستوى السنوي، قفز معدل التضخم في تركيا إلى 24.52 في المئة بحسب ما أعلنه معهد الإحصاءات التركي يوم الأربعاء، وسط مخاوف من تفاقم الوضع المالي في البلاد.

وتشير السجلات الاقتصادية في تركيا إلى أن معدل التضخم الذي سجل مؤخرا لم تعرفه البلاد منذ نهاية عام 2003 أي منذ أكثر من خمسة عشر عاما، بعد عام واحد من حكم الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان.

في غضون ذلك، زاد مؤشر أسعار المستهلكين بـ10.88 في المئة على أساس شهري في سبتمبر الماضي، أما الزيادة السنوية فوصلت مستوى مقلقا ناهز 46.15 في المئة.

وزاد الوضع تأزما بسبب ما اعتبره مراقبون اقتصاديين تعنتا من أردوغان الذي ظل يصف نفسه بالعدو اللدود لرفع نسب الفوائد، بالرغم من توصيات الخبراء.

ووافق المركزي التركي على رفع نسب الفائدة في وقت لاحق بعدما فشلت حسابات أردوغان الاقتصادية لكن الليرة تعافت بصورة محدودة جدا ولم تعد إلى ما كانت عليه في وقت سابق.

ويرى حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا أن الأزمة الاقتصادية في البلاد أعمق من خلاف عابر مع واشنطن ويشير خبراء إلى خلل هيكلي تراكم أعواما في ظل إنفاق مبالغ فيه على مشاريع البنية التحتية وتقديم دعم سخي لشركات مقربة من الحكومة.

هام.. تشكيل 9 هيئات للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا
شكل المجلس العام للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا 9 هيئات للإدارة الذاتية في مناطق شمال وشرق سوريا كما انتخب الرؤساء المشتركين للهيئات.

03 تشرين الأول 2018, الأربعاء – 13:17
35
الصور
كري سبي

وكان الاجتماع الأول للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا والذي انعقد شهر أيلول المنصرم، كلف المجلس العام للإدارة الذاتية بتشكيل هيئات الإدارة وانتخاب وتسمية الرؤساء المشتركين للهيئات.

وعقد المجلس العام للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا اجتماعاً اليوم في ناحية عين عيسى التابعة لكري سبي لتشكيل هيئات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، ألقى بعدها الرئيس المشترك للمجلس العام للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا فريد عطي كلمة قال فيها أن المجلس العام المكلف بتشكيل هيئات الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، تواصل مع مختلف الجهات والأوساط المعنية للوصول إلى تشكيل لجنة توافقية تنفيذية تباشر عملها بعد أن تُمنح الثقة من المجلس العام في هذا الاجتماع.

وأضاف عطي “لا شك أن مهام اللجنة صعبة وشاقة، نتمنى من الجميع التعاون مع بعضهم البعض لخدمة شعبنا ووطننا بكل صدق وإخلاص وهمة عالية لا تعرف الملل والكلل إلى أن نحقق كل ما يخدم شعبنا ووطننا، وإلى أن نصل إلى مرحلة متقدمة ومتطورة في كل المجالات بحيث يصبح الشمال السوري مثالاً للعمل والانتاج والوحدة الوطنية الحقيقية والنهج الديمقراطي الحقيقي والفعلي الذي ينبثق أصلاُ من تاريخنا وواقعنا، ونصل إلى العيش المشترك وأخوة الشعوب والعدالة والمساواة بين كل المواطنين.”

وخلال الاجتماع تم تشكل 9 هيئات وهي: هيئة الداخلية، هيئة التربية والتعليم، هيئة الإدارات المحلية، هيئة الاقتصاد والزراعة، هيئة المالية، هيئة الثقافة والفن، هيئة الصحة والبيئة، هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل وهيئة المرأة.

كما تم انتخاب وتسمية الرؤساء المشتركين للهيئات. حيث أدى الرؤساء المنتخبون القسم أمام المجلس العام للبدء بمهامهم في مناطق شمال وشرق سوريا.

الجدير بالذكر أن الاجتماع الأول للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا الذي انعقد بتاريخ 6/9/2018 تمخض عن تشكيل مجلس عام للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وكُلّف المجلس بتشكيل الهيئات خلال 21 يوماً من تاريخ الاجتماع الأول.

هذا ومن المقرر أن ينتهي الاجتماع بكلمة من الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي.

شاهد أيضاً

أسعار صرف العملات في إقليم الجزيرة اليوم..

أسعار صرف العملات في إقليم الجزيرة اليوم السبت 10 نوفمبر 2018, بحسب السوق المحلي في …