أخبار عاجلة

ماذا أكتب

ماذا أكتب

محمد رفي

هل يصل أصداؤه
في هذه القصيدة
كما اشعر ان اليوم كان أصغر من البارحة
كل شيء نبيل دفنته وراء جدار
بيدي البيضاء
كما كنت اسمع هدير البحر
ليس بقادر على نوم مباح
أفخاذا لاتقاوم السكون في رحلة جديدة
بنات مسك
شرقيات الاتجاه
وضوئهن حين خرجن من القيلولة
في غمس الربيع
أعرفهن بجوار القوارب الصغيرة
يندهن لهم صباح يتأهب
كسرب طائر
في تأمل عميق على الشاطئ
هنا قليلا نلتقي
ونهتف أيضا
ليس سريرا يكبو من تحب نفسها
حين تقودها خطوة عمياء
كما تفرش عينها الوالهة
ماذا أنشد
حين أقول هذا قليل
كما يرسم الله الملك
في جرحى يسنون الكآبة
يتهدلون الحب في النظر
آتون من الخارج أشداقا
ليس بين قوسين يرفرف مثل غراب
وأضع كما أنا
كل رسالة لي مالم يتمناه مهاجر
في دورة الحياة
كوبا من الشاي يدخل الحلم
ولم تكن الأسئلة !.

شاهد أيضاً

Die Reise ” الرحلة”

Die Reise ” الرحلة”       نص: عبد الواحد السويح ترجمة إلى الألمانية:فرانشيسكا ريتشنسكي …