أخبار عاجلة
الرئيسية / شؤون ثقافية / لم يترك لي اللّصوص شيئا آكله

لم يترك لي اللّصوص شيئا آكله

لم يترك لي اللّصوص شيئا آكله

نعيمة قربع

مفاجأة … تكلّمت اليوم سمكة السّردين بين يديّ و أنا أستعدّ لأسدّ فراغ معدتي .. نعم تكلّمت و سمعتها .. لست مجنونا.. أقسم لكم ..لم تفقدني الحادثات شيئا من إدراكي ..و جوعي مذ وعيت وجدته صديقا لم يتلاعب و لو مرّة بأعصابي و لا لمس شيئا من ذاكرتي … أذكر أنّي قبل أيّام فقط حملت حزني و كلّ حمقي .. كان الحمل ثقيلا و لكنّي وزّعته بين قلبي و عقلي و وضعت بعضه في صرّة كبيرة ربطتها بإحكام على ظهري و جعلت البعض في صناديق حزمتها حول وسطي و عزمت على السّفر.. ركبت البحر يهزّني الشّوق إلى ضفّة أخرى أريد بقوّة أن أبلغها كي أبيع شيئا ممّا عندي أو حتّى أبيع نفسي و أشتري أشياء أحتاجها .. هي بسيطة و لكنّي أحتاجها كثيرا .. علبة سجائر فاخرة ..هاتفا .. حاسوبا ..حذاء..دواء و أشياء أخرى …..كان حملي ثقيلا و لم يغفر البحر لي تعبي .. لم يتسامح خاصّة مع حمقي و سخرت منّي الضفّة الأخرى ..ضحكت من أحلامي .. بصقت في وجهي رغم أنّي أحببتها كثيرا و همت بها عروسا تدلّلني و أتعلّم أن أدلّلها .. سخرت منّي أكثر ممّا سخرت أنا من إبنة الجيران التي عشقتني …مدّ أهلي أيديهم لمساعدتي .. و بعثوا إليّ بأيد كثيرة .. كثرت حولي الأيدي ..أيد كثيرة بعضها كان بلا صاحب.. بلا جسم و وجه .. مجرّد أيد فقط.. و بعضها كان مجرّد أصابع..أصابع فقط …تقفز فوق الماء .. تدور حولي ..ترسم دوائر و خطوطا .. تزقزق لترشدني توجّهني تدلّني.. فعلت الأيدي و الأصابع ما بوسعها ..كانت ترفعني تنتشلني تدفعني تجذبني تخفيني بين ثنايا الموج تخبّئني عن العاصفة … شكّلت في الأخير مركبا.. لكنّه غرق … فاستسلمت و سلّمتني للموج بعد أن لوّحت لي وودّعتني…اختفت… وجدتني وحدي لا أثر حولي ليد واحدة أو حتّى إصبع.. لا أعرف السّباحة .. لم تردني الضفّة الأخرى و ضفّتي بعيدة ..غرقت.. ندمت.. ضعت ندما .. لم أجدني ..حاولت جمعي …تناثرت كبذور.. قبائل البحر أهدرت دمي ..و شربني الماء حتّى ارتوى .. توزّعت في جسده .. ماأكثرني .. لقد وصلت إلى كلّ قطرة منه .. إلى أصغر سمكة فيه … مازلت في عنفوان شبابي.. قاومت ..تمالكت نفسي ..جمعت بعضي… و عدت على متن سمكة سردين .. أنا الآن لا آكل سمكا …أنا الآن أحدّثني و آكلني…آكل نفسي إذ لم يترك اللّصوص لي شيئا لآكله .. و أيضا… يأكلني أهلي …

تونس- 25-10- 2017

شاهد أيضاً

ليلون هواك عليل

ليلون¹ هواك عليل بيار روباري ليلون هواك عليل ببهجة الأهل والخليل معه كان يسطع الحب …