أخبار عاجلة
الرئيسية / تحليل وحوارات / ما لم يفصح عن بنود اتفاق روسيا وتركيا هو الاخطر

ما لم يفصح عن بنود اتفاق روسيا وتركيا هو الاخطر

ما لم يفصح عن بنود اتفاق روسيا وتركيا هو الاخطر

دارا مراد – xeber24.net
لواء اسكندرون او ما اطلق عليه الاتراك ” هاتاي”الولاية ” 36 “التي اقتطعتها كل من فرنسا وبريطانيا من سوريا واهدتها لتركيا في 15 ايار 1939بعد مباحثات فرنسية تركية بين ماسيفلي و وزير خارجية تركيا “سراج اوغلو” بدات في 15 ايار وانتهت في 23 حزيران 1939 وانتهت بالتوقيع على اتفاقية تقضي بإلحاق لواء الاسكندرونة بتركيا. وأصبح يشكل الولاية 63 من الجمهورية التركية.

يعتبر الاتراك وبعض من المعجبين من سكان محافظة ادلب من الاخوان المسلمين والذين مازالوا يعتبرون تاريخ اليوم هو امتداد للفترة العثمانية ,ويعتقدون ان ادلب هو الامتداد الجغرافي لولاية “هاتاي” التي بدل الاتراك اسمها من لواء اسكندرون ,وان كثير من سكان ادلب عندما كانوا يسالون في مواقع الدولة السورية الرسمية عن مدينتهم ,كانوا يجيبون بانهم من لواء اسكندرون ,بل ان اغلب سكان المحافظة بعد 6 سنوات من انتداب تركيا عليها ومنع الفصائل المسلحة من تواصل سكانها مع المدن السورية , واستخدامهم للعملة التركية وللغة التركية في التعاملات التجارية , يفضلون بقاء وضعهم على ما هو عليه او الانضمام الى تركيا , وتركيا جادة في السعي بالظفر بها .
الدولة السورية لم تهتم للمطالبة باللواء بعد تاريخ سلخها و اقتصرت على التذكير بسوريتها في مناهج طلاب المرحلة الابتدائية , حتى مجئ بشار الاسد للحكم ,الذي اقام علاقات كان يعتقد بانها صلبة و متينة مع اردوغان , وتكريما للصديق الوفي اردوغان , الغي من الخرائط السورية و من مناهج الطلبة كل ما يشير الى سورية اللواء ,واستبدل اللواء بالاسم التركي الجديد , وكانت هذه الاجراءات بمثابة تنازل رسمي عن اللواء.
وما حدث في سوتشي لقاء بوتين و اردوغان بعد التعنت التركي رفض العملية العسكرية في ادلب , وما صدر عن اتفاق الرئيسين حول تكفل الجانب التركي بابعاد ما تسمى الفصائل الارهابية الى خارج منطقة ادلب , والتي رحبت بها السلطات السورية , بل ان صحيفة الوطن المقربة من النظام السوري حاولت فك ارتباك النظام , بان اختلقت من عندها بندا ثالثا للاتفاقية زاعمة بعودة مؤسسات الدولة الى محافظة ادلب , ان اللقاء نتج عنه بنودا سرية خطيرة لم يفصح عنه للاعلام ,وبقيت سرا بين الزعيمين , وان ما لم يفصح عنه يساهم في صيانة الاتفاقيات الاقتصادية الموقعة بين البلدين وتقويتها , وان من ضمنها الحاق محافظة ادلب بولاية هاتاي ” لواء اسكندرون” كهدية من روسيا لتركيا في محاكاة تاريخية للفرنسيين في عام 1939 .
لا يمكن تركيا ان تفرض بمحافظة ادلب الذي يعتبر الموطن الاول لولادة تنظيم ” “اخوان المسلمين ” التوؤم العقيدة لحزب العدالة والتنمية التركي , والذي يحظى بتاييد من سكان المحافظة لتركيا الاسلامية , وما ارسال الاتراك للمزيد من الحشود العسكرية الى ادلب بذريعة تنفيذ الاتفاق على اخراج الفصائل الجهادية من المحافظة الا بغرض بقاء تركيا في ادلب وبشكل دائم .

شاهد أيضاً

بير رستم : احتلال عفرين كانت صفقة دولية ولكن احتلال منبج سيشكل خطراً على المشروع الروسي والأمريكي أيضا

بير رستم : احتلال عفرين كانت صفقة دولية ولكن احتلال منبج سيشكل خطراً على المشروع …