أخبار عاجلة
الرئيسية / شؤون ثقافية / ( لا أحد سيدلك على قبري )

( لا أحد سيدلك على قبري )

( لا أحد سيدلك على قبري )

محمد سليمان زادة

والقبر الذي ستبكين عليه هو لبدوي
قتل بالخطأ في حادثة
ثأر قديم
قلت لا أحد
لا شهادة وفاة توضح المكان
ولا صديق ليقول لك
ماذا قلت في سري
وعن صورة من كنت ابحث
قبل الموت بلحظات
ستقول امراة خمسينية
رايته يقفز الى النهر في ليلة ماطرة
كان وحيدآ ..
كالمطر أختفى في الماء
وسيقول سائح عابر
رايته يتسلق جبال الثلج إلى أن اختفى
في البياض
وستقول جارتي التركية
لم نره منذ شهور
لكن مصباح غرفته كان يضيء لوحده
في بعض المساءات
وسيقول النادل في البار الاسباني
كان هادئآ يقرأ الشعر عن داليا
كان يشرب كحصان ويغادر كغراب
وستقول طفلتي
احدى عادات ابي هي الاختفاء
وسيقول جندي جريح
كان معنا في الخندق
كان يقاتل الهواء
والمضيفة في شركة الطيران
ستقول كان معنا على الرحلة
لكنه اختفى في زحام المغادرين
قلت لا احد
لا شرطي سيطرق بابك وبيده كيس
محفظتي وهاتفي والقبعة
لا مجلس عزاء يقص على الحضور
محاسني ومساوئ حياتي القصيرة
لا نسوة يجهزن الطعام في حلل كبيرة
لا اطفال يوزعون السجائر على المشيعين
ولا خراف ستذبح
ستظلين هكذا تبحثين عن ميت
لا احد يعرف متى واين مات
آخر ظهور يشير الى ما قبل عام
وهاتفه مغلق
وعربته كانت مركونة على الطريق
إلى ان أخذتها البلدية
و آخر صورة نشرت في حسابه
كانت سيلفي مع الغياب
قلت لا احد
سيستطيع أن يقول لك
متى …. وكيف …
سيقولون فقط بأنهم رأوني
أمضي وحدي بعد كل سنوات الحب
فقالوا في سرهم
أنه يموت .
………

شاهد أيضاً

/حصاد الحرب/

/حصاد الحرب/ عثمان حمو يحضرون أنفسهم للحرب يكوون الملابس و يخبئون الرسائل القديمة في الأدراج …