أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بوادر الإقتتال الداخلي في الشمال السوري تبدأ مع عودة “جيش الإسلام” إلى الواجهة من الجديد

بوادر الإقتتال الداخلي في الشمال السوري تبدأ مع عودة “جيش الإسلام” إلى الواجهة من الجديد

بوادر الإقتتال الداخلي في الشمال السوري تبدأ مع عودة “جيش الإسلام” إلى الواجهة من الجديد

حميد الناصر- xeber24.net

بعد خروجهم من الغوطة الشرقية منذ نحو أربعة أشهر إلى مناطق الشمال السوري يعمل فصيل ما يسمى بـ”جيش الإسلام” على إعادة هيكلة صفوفه من جديد.

حيث أفاد مصدر خاص من إدلب لمراسل (خبر24) ويدعى “علي أبو خالد ” وهو أحد المسؤولين في غرفة عمليات الشمال، أن فصيل جيش الإسلام بدأ بإنشاء معسكرات تدريب عناصره وإعادة ما وصفه ” بالروح القتاليّة في نفوسهم من جديد”، في مسعى منه لإعادة الفصيل إلى ما كان عليه قبل ترحيله من ريف العاصمة السوريّة “دمشق”.

وأضاف “أبو خالد “فإن المعسكرات التابعة للفصيل عددها خمسة، تتوزّع ما بين مدينة الباب ومنطقة عفرين في ريف حلب الشمالي، منها ثلاث فرق وعدّة ألوية.

وأوضح “أبو خالد ” من مصادر مقربة من الفصيل أتت إنشاء المعسكرات بعد أنباء عن نية قياديي جيش الإسلام بتأهيل العناصر وفق تدريبات عسكريّة متطوّرة ومنظّمة وهيكلة حديثة ،لمواجهة أيّة معركة محتملة شمالاً.

مشيراً إلى أن الفصيل يرفض قبول أيّ فصيل آخر في صفوفه.

ويتزامن التأهيل العسكريّ الجديد لجيش الإسلام، مع حملات الإعتقال التي شنتها “هيئة حرير الشام المتطرفة” في محاذاة مناطق سيطرة الفصيل، بالإضافة لتوعّد “حركة أحرار الشام وهيئة تحرير الشام المتطرفتين “بقتال كلّ من “يسعى للفرقة وشق الصفوف بتشكيلاتٍ انفرادية لا تخدم المصلحة العامة في الشمال.

والجدير ذكره أن في نيسان الماضي، كان قد دخل فصيل جيش الإسلام في إتفاق مع قوات النظام السوري، يقضي بإنسحابه إلى الشمال السوري، من مناطق سيطرته في الغوطة الشرقية ما بين حرستا ودوما، التي تعتبر معقله الرئيس في محيط العاصمة السورية.

شاهد أيضاً

عبد الباسط حمو : غير مسموح لنا “ENKS” ان نتواجد في عفرين او نزورها

عبد الباسط حمو : غير مسموح لنا “ENKS” ان نتواجد في عفرين او نزورها مالفا …