أخبار عاجلة
الرئيسية / تحليل وحوارات / آلدار خليل : تحرير عفرين هي من أولويات أهدافنا ولمسنا بعض النتائج الإيجابية من بعض الأطراف لتحريرها ( الحديث الكامل )

آلدار خليل : تحرير عفرين هي من أولويات أهدافنا ولمسنا بعض النتائج الإيجابية من بعض الأطراف لتحريرها ( الحديث الكامل )

آلدار خليل : تحرير عفرين هي من أولويات أهدافنا ولمسنا بعض النتائج الإيجابية من بعض الأطراف لتحريرها ( الحديث الكامل )

تقرير وإعداد : سعاد عبدي ـ xeber24.net

قام اتحاد كتاب الكرد في سوريا بتنظيم محاضرة لشرح الاوضاع الاخيرة التي تمر بها المنطقة , بعقد إجتماع في مكتبها بمدينة قامشلو, حضرها الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل, وجمع من الادباء والمثقفين الكُرد من مختلف مناطق كانتون الجزيرة.

تطرق السيد الدار خليل الى شرح عام عن الأوضاع السياسية والعسكرية في المنطقة, وعموم كردستان , وبين المكتساب التي تحققت في روج افا بفضل تضحيات ودماء الشهداء وبفضل محارية أبناء وبنات شعب الشمال السوري ضد الإرهاب وتحريرهم مناطقهم من الارهابيين وتوفير الأمن والاستقرار وسط الفوضى العارمة التي تشهدها سوريا.

واردف خليل قائلاً : نحن نسير على خطى ثورة روج آفا في الحرية والديمقراطية وتحقيق اهداف شعوب الشمال السوري بأكمله في اللامركزية وتحقيق مطالب جميع شعوب روج آفا , وللحفاظ على هذه المكتسبات التي حققتها ثورة (روج آفا) توجهنا الى تنظيم الشعب وتدريبه فكرياً وسياساً وعسكرياً, وعلى كل المواطنيين في روج آفا تنظيم صفوفهم للحفاظ على هذه المكتسبات, ومع وجود هذه المكتسبات يوجد بعض النواقص, فالعدو حاول هجومنا في الاساس وبدلاً من ان يتوجه العدو الى دمشق توجه الى رأس العين محاولاً استهداف الشعب الكردي والقضاء عليه, والكل يتذكر الهجمات الكبيرة على مناطقنا في كوباني وعفرين ولكننا لم نقف مكتوفي الايدي بل حاربنا العدو بكل ما نملك وقدمنا اكثر من 5000 شهيد في سبيل الحفاظ على امن شعبنا ومناطقنا.

وقال خليل ان شعبنا ابدى مقاومة عظيمة ضد جيش الاحتلال التركي في مدينة عفرين قرابة شهرين كاملين أمام طائرات وصواريخ ثاني اكبر دولة في حلف الشمال الاطلسي “الناتو”, وسيخلد التاريخ شجاعة الشعب الكردي ومقاومته في صفحاته.

وأكد خليل ان عفرين قد احتلت من قبل الجيش التركي لكننا نوكد لشعبنا اننا سنحرر عفرين عاجلاً ام اجلاً مهما كلف الامر وهي من اولويات اهدافنا, حيث بدأنا بالمرحلة الثانية من مقاومة العصر ,وعمليات وحدات حماية الشعب والمرأة لاتزال مستمرة بالرغم من وجود صعوبات كبيرة جدا تواجهها وحداتنا الا اننا عاهدنا شعبنا بأننا سنحرر مدينة عفرين وسنعيد اهلها الى مناطقهم وارضهم, والى جانبها نقوم بالعمل الدبلوماسي مع القوى المؤثرة في الحدث السوري كما لمسنا بعض النتائج الايجابية من عدة اطراف لمساعدتنا في تحرير مدينة عفرين من الاحتلال التركي والفصائل التابعة لها.

وبين خليل ان هناك مجموعة من الدول العربية والغربية في علاقة جيدة مع الادارة الذاتية الديمقراطية, ويعملون على تطوير هذه العلاقات, واكد على قوله اننا نعتمد على انفسنا وشعبنا في قضايانا المصيرية , ونحن كشعب كردي نعتمد على انفسنا ولا نعتمد على اي جهة تحالفاتها قد تكون مؤقتة.

وتحدث خليل عن الوضع السوري بشكل عام وقال ان سوريا اصبحت بؤرة حرب للكثير من الدول الغربية والاقليمية, ودخلت سوريا من اجل مصالحها ونفوذها لا من اجل مصلحة الشعب السوري, لذلك ستشهد سوريا صراعاً مستمرا بين هذه الاطراف المتصارعة على مصالحها في سوريا.

واضاف السيد خليل ان الدولة التركية هي العدوة الأولى للشعب السوري عامةً والشعب الكردي خاصةً وهي تسعى جاهدة للقضاء على الشعب الكردي والقضية الكردية, واستذكر خليل هجمات الاحتلال التركي منذ بداية ثورة روج افا بأرساله الفصائل الارهابية ودعمها لمحاربة الشعب الكردي ودعمه لتنظيم الدولة الاسلامية “داعش” في هجماتها على الكرد ضمن مناطقهم, وهجومه على شنكال بالطائرات ومحاربة الكرد في باشور كردستان عندما أعلن الشعب الكردي الاستفتاء, وتحاول تركيا بكل قوتها ضرب الحركة الكردية ومكتسباتها في اي مكان وجدت.

وقال خليل بشأن المفاوضات مع النظام السوري لم نرفض التفاوض لأننا نريد حلولاً سياسية للازمة السورية ونحن حررنا مساحات كبيرة من الأراضي السورية من الارهاب وقضينا بشكل شبه نهائي على تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”, لكن البعض كان يتهمنا بأننا نريد تقسيم سوريا لكن اتضح اخيرا من يريد التقسم ومن لا يريد.

واشار خليل ان الحوارات الجارية بين وفد مجلس سورية الديمقراطية ووفد النظام السوري والنقاشات مستمرة حول مطالب شعبنا في روج افا وقال خليل : اذا تحققت هذه الحوارات ستكون جيدة وسنحقق مطالب شعبنا , وستحل معها الكثير من المشاكل في المنطقة, واذا لم ننجح في المفاوضات فأننا لم نخسر شيئاً بل سنتابع كفاحنا ونضالنا تجاه قضيتنا وقضية شعبنا وشعوب روج آفا كافةً.

وبشأن المؤتمر الكردستاني قال خليل , بأنهم عقدو المؤتمر الوطني الكردستاني عدة مرات الا ان بعض الجهات والاطراف امتنعوا عن المشاركة فيه, لأنهم لايريدون للشعب الكردي قوة موحدة تقف في وجه أعداء الكرد وأضاف خليل بأننا جاهزون لعقد مؤتمر وطني كردستاني جديد في اي وقت لاننا نرى في انعقاد المؤتمر وحدة للشعب الكردي وطريقاً واضحاً للخلاص من أعداء الكرد والمحتلين والغاصبين لأرض كوردستان.

آلدار خليل في ندوة نظمها مكتب اتحاد كتاب الكرد في سورية

آلدار خليل في ندوة نظمها مكتب اتحاد كتاب الكرد في سورية

Posted by Xeber24 on Thursday, August 16, 2018

شاهد أيضاً

ما علاقة اطلاق سراح القس بتصريحات اردوغان حول منبج وعملية عسكرية شرق الفرات؟؟

ما علاقة اطلاق سراح القس بتصريحات اردوغان حول منبج وعملية عسكرية شرق الفرات؟؟ مالفا عباس …