أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / تركيا – ولعبة تاسيس ” جيش وطني ” في إدلب

تركيا – ولعبة تاسيس ” جيش وطني ” في إدلب

تركيا – ولعبة تاسيس ” جيش وطني ” في إدلب

دارا مرادا-xeber24.net

عملت تركيا التي تخاذلت مع الفصائل المسلحة السورية ,وغدرت بهم في ادراجهم ضمن صفقات راهنت عليهم في لقاءات استانا ,مع روسيا وايران , لتمكين حالة امنها القومي و ابرام المزيد من الصفقات الاقتصادية مع كلا الطرفين في وقت سابق , واليوم وبعد ان جمعت الالاف من عناصر هذه الفصائل التي غادرت موطنها الى ادلب , بعملية استسلام لمواقعها وجميع اسلحتها للجانب الروسي.

تعمل المعارضة السورية بمساندة من تركيا، على تأسيس “جيش وطني” في سوريا، ليكون عقبة في وجه محاولات الرئيس السوري بشار الأسد ,واستعادة السيطرة على كامل سوريا، بشن هجوم شمال غربي سوريا يحسم خريطة السيطرة في البلاد _بحسب ما توهم تركيا لزعماء هذه الفصائل .

قائد ما يسمى ب”الجيش الوطني” العقيد هيثم العفيسي، قال إن إنشاء هذه القوة لم يكن بالمهمة السهلة خلال السنة الأخيرة. وأضاف في مقابلة أجرتها معه وكالة “رويترز”: “نحن ننتقل في تطوير الجيش من مرحلة إلى مرحلة. ونحن اليوم في بداية التنظيم، أمامنا صعوبات كثيرة ولكن نعمل على تجاوزها”.

وفي أواخر الشهر الماضي، أصدر تعليمات لقادة “الجيش الوطني” تقضي بمنع المقاتلين من “إطلاق النار العشوائي منعاً باتاً”، والالتزام بارتداء الزي العسكري و”التعاون الكامل مع قيادة الشرطة العسكرية… فالشرطة العسكرية تمثل قوة القانون والعدالة وليست منافسا لأي فصيل”.

وتم منع الفصائل التي يتألف منها “الجيش الوطني” من إدارة سجون ومحاكم خاصة بها، ومن “اعتقال أي مواطن من قبل أي فصيل كان إلا بموجب كتاب رسمي من القضاء وعن طريق الشرطة العسكرية حصراً”.

ويتألف الجيش الوطني من حوالى 35 ألف مقاتل، من بعض من أكبر الفصائل المنتشرة في المنطقة. وقال العفيسي، إن “كل ما يتم تقديمه حتى الآن من دعم للجيش الوطني هو دعم تركي. لا توجد أي دولة أخرى شريك في هذا الأمر. فقط تركيا”.

وأوضح العفيسي أن الدعم التركي “يتمثل في تقديم رواتب للمقاتلين وفي الوقت نفسه إصلاحات وتقديم المساعدة والخبرات في كافة المجالات: مادي ولوجيستي وآليات وسلاح إذا اضطر الأمر”.

وقال العفيسي، إنه من الممكن دمج الجيش الوطني بسرعة مع قوات المعارضة المدعومة من تركيا في إدلب إذا اقتضت الضرورة. وأوضح “يمكن أن يكون الدمج قريبا في حال كانت الرؤية واحدة تماما ونحن جاهزون ونمد يدنا إلى كل تشكيل يمثل أهداف الثورة”.

ويهدف الاتراك من تاسيس مثل هذا الجيش هو خلق شرخ بين هذه الفصائل الغير متجانسة اصلا ,مع تنظيم القاعدة باعتباره من الفصائل الاكثر تطرفا , وخلق ارضية مناسبة لصراع هذا الجيش مع القاعدة , والوصل الى صفقة مع روسيا لانهاء هذه الفصائل .

شاهد أيضاً

امريكا بصدد دعم “روج آفاي كُردستاني ” سياسياً بعد الدعم العسكري … وفد امريكي في الرقة اليوم الاربعاء

امريكا بصدد دعم “روج آفاي كُردستاني ” سياسياً بعد الدعم العسكري … وفد امريكي في …