الرئيسية / شؤون ثقافية / أيها الموجوع سرّاً

أيها الموجوع سرّاً

أيها الموجوع سرّاً

سوزان سامي جميل

أدرك أنك بعيد
لكن السماء تعجّ بصوتك
وفراغاتها غارقة بالرجع القادم من نداءاتك المكبوتة
أنا هنا أحتضر
وأنت هناك غريب
يأخذك المنفى صوب الحيرة
صوب مناطق العتمة والظل
صوب جراح قد يطول نزيفها
تلوّح لي من كوة في السقف!!
كيف أراك، أو أسمعك؟؟
افتحْ نافذة الضوء المطل على قلبي
لأرشقك بقبلة وابتسامة
فتعود بنا الحياة
الى الوطن…

شاهد أيضاً

أحدهم وشم قمراً تحت إبطِك

أحدهم وشم قمراً تحت إبطِك نسي أن يرسم له عينين عميقتين كالجراح أن يصنع لأجله …