أخبار عاجلة
الرئيسية / تحليل وحوارات / الخلاف الاساسي الذي لم يفصح عنه الجانبان التركي والامريكي للإعلام
جوزيف فوتيل في مدينة منبج السورية وإلى جانبه قائد مجلس منبج وسكان المدينة "الصورة من الارشيف"

الخلاف الاساسي الذي لم يفصح عنه الجانبان التركي والامريكي للإعلام

الخلاف الاساسي الذي لم يفصح عنه الجانبان التركي والامريكي للإعلام

مالفا عباس – xeber24.net

تُشير التقارير الإعلامية بأن أحد الخلافات الاساسية بين الولايات المتحدة الامريكية وتركيا ليست قضية القس الامريكي المحتجز لدى تركيا فقط كما يُفصح عنه للإعلام , لكن ما يُخفى وما تتهرب امريكا من الاعلان عنه في تصريحاتها الصحفية هي بالاساس قضية الإدارة الذاتية الديمقراطية بروج آفاي كُردستاني “بشمال سوريا” وأن تقبلها تركيا كواقع موجود في شمال سوريا ،والتي كانت من جملة المشاكل المهمة العالقة بين الطرفين.

هذا وكانت قد تهربت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية “هيذر ناويرت ” في مؤتمرها الصحفي يوم امس الخميس 9/8/2018 من الاجابة على اسئلة الصحفيين , وقالت :” بأنها سوف لن تعلن للإعلام عن كل شيء تم النقاش عليه بين الوفد التركي الذي كان في زيارة إلى امريكا ” وهذا كان ملفتاً للانتباه بأن القضية ليست قضية القس الامريكي فقط وإلا لكانت ناورت افصحت عنها ولكن ما هو خفي ولم تعلن عنه الادارة الامريكية بحسب التقارير الاعلامية هو الضغوط الامريكية على تركيا والتي تطالبها فيها بان تبتعد عن محاربة الإدارة الذاتية الديمقراطية في روج آفا وان تتقبلها بشكل من الاشكال كأمر واقع موجود ،وهذه المشكلة هي من بين المشاكل التي تشكل التوتر بين الطرفين.

و يتحدث الاعلام التركي ما بين الحين والاخر بأن امريكا طلبت من انقرة ان تتقبل الادارة الكُردية في شمال سوريا وان تكف عن محاربتها , إضافة الى الابتعاد عن المحور الروسي المنافس اللدود للإدارة الأمريكية في كل الأزمان.

هذا وكان قد صرح الرئيس الامريكي دونالد ترامب ولاول مرة بأن علاقتهم مع تركيا تعيش في ازمة حقيقية وخلافات كبيرة بين الولايات المتحدة الامريكية وتركيا , وهذا ما يشير إلى ان الاوضاع في تأزم كبير بين الجانبين.

كما وكان قد استنجد اردوغان “بصديقه المخلص ” فلاديمير بوتين بعد فرض امريكا عقوبات جديدة على بلاده , في حين قالت وسائل الاعلام التركية بأن بوتين قدم وعود لاردوغان بأن ما يقارب 6 مليون سائح روسي سيزورون تركيا خلال هذا العام , وذلك لدعم الاقتصاد ودعم الليرة التركية المنهارة ولمواجهة العقوبات الامريكية الجديدة.

شاهد أيضاً

اطلاق سراح برانسون: اظهر نفاق وافتراءات الزعماء الاتراك و وسائل اعلامهم وسياسيهم

اطلاق سراح برانسون: اظهر نفاق وافتراءات الزعماء الاتراك و وسائل اعلامهم وسياسيهم دارا مرادا-xeber24.net لا …