أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار العالم / أردوغان يحاول ان يخدع شعبه ويقلل من هول العقوبات الامريكية التي هوت بالليرة إلى ادنى مسويتها على الاطلاق

أردوغان يحاول ان يخدع شعبه ويقلل من هول العقوبات الامريكية التي هوت بالليرة إلى ادنى مسويتها على الاطلاق

أردوغان يحاول ان يخدع شعبه ويقلل من هول العقوبات الامريكية التي هوت بالليرة إلى ادنى مسويتها على الاطلاق

مالفا عباس – Xeber24.net

دفعت العقوات التي فرضها الولايات المتحدة الامريكية على تركيا بشأن قضية القس الامريكي المعتقل لديها إلى تهاوي العملة التركية إلى مستويات قياسية في تاريخ الجمهورية , ونتيجة عدم تمكن السلطات التركية بزعامة رجب طيب أردوغان من إيقاف تهاوي العملة ارسلت انقرة وفداً رفيعاً إلى واشنطن لإجراء مفاوضات مع القيادة الامريكية .

كان قد ارسل اردوغان وفداً رفيعاً إلى مريكا في مسعى منها لإيقاف تدهور العملة التركية عبر الوصل إلى توافق مع امريكا بشأن القضايا العالقة والعقوبات المفروضة عليها, لكن الوفد التركي فشل من التوصل إلى نتيجة مع الجانب الامريكي الذي اصر على موقفه بشأن اطلاق القس الامريكي بالاضافة إلى عدد من المواطنين الامريكيين المعتقلين لدى السلطات التركية .

على الرغم من ان هول العقوبات كبيرة جدا على تركيا إلا أن الرئيس التركي “أردوغان ” يحاول ان يخدع شعبه ويقلل من هولها بالقول ” عقوباتكم بلا جدوى “.

حيث ادعى اردوغان أن محاولات ممارسة الضغوط على بلاده، بما في ذلك عن طريق زعزعة الاستقرار في نظامها المالي، لا آفاق لها.

ونقلت وسائل الاعلام التركية عن تصريح أردوغان الذي أدلى به أمام الجمهور في مدينة ريزه التركية: “تواجه تركيا حملات مختلفة، ولا تولي اهتماما لها. توجد لديهم الدولارات، ويوجد لدينا شعبنا وحقنا والله”. وأكد أيضا أن “محاولات ممارسة الضغوط الاقتصادية على تركيا لا آفاق لها”, بحسب ادعائه .

كما وقال اردوغان “إن كان لهم الدولار فلنا الله” وهو قول لطالما كان قادة داعش يرددونه ,متاجرة ومخادعة بالدين للحفاظ على دعم الشعب الذي انهكته الأزمة الاقتصادية التي تسببت بها سياساته الداخلية والخارجية.

وانخفض سعر الليرة التركية بسبب تصعيد حدة التوتر في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة بعد رفض أنقرة إطلاق سراح القس الأمريكي أندرو برانسون الذي تتهمه بمساعدة التنظيم السري لأتباع الداعية المعارض فتح الله غولن الذي تعتبره أنقرة العقل المدبر لمحاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016.

ومن المتوقع أن يقدم وزير المالية التركي براءت ألبيرق، اليوم الجمعة، عقيدة جديدة للتنمية الاقتصادية في تركيا.

شاهد أيضاً

عودة الجنديين اليونانيين إلى بلدهما بعد الافراج عنهما في تركيا

عودة الجنديين اليونانيين إلى بلدهما بعد الافراج عنهما في تركيا Xeber24.net – أ ف ب …