أخبار عاجلة
الرئيسية / البيانات / الرئاسة الروحية للموحدين الدروز تشكر وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية على موقفها الاخير بشأن السويداء

الرئاسة الروحية للموحدين الدروز تشكر وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية على موقفها الاخير بشأن السويداء

الرئاسة الروحية للموحدين الدروز تشكر وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية على موقفها الاخير بشأن السويداء

xeber24.net

أصدرت الرئاسة الروحية لطائفة الموحدين “الدروز” والمتمثلة بالشيخ حكمت سلمان الهجري بياناً اليوم رداً على البيان الذي أصدرته قوات سوريا الديمقراطية وإعلانها الاستعداد لدعم أهالي السويداء والمبادرة لإطلاق سراح المختطفات، وخلال البيان تقدمت الرئاسة الروحية بالشكر لوحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية , مؤكدين حرصهم على تحرير عفرين من الاحتلال التركي.

ونص والبيان على الشكل التالي:

“الأخوة الأكارم في وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يطيب لنا في الرئاسة الروحية لطائفة المسلمين الموحدين “الدروز” أن نقرئكم السلام ونزجي لكم المودة والعرفان من أهلكم وإخوانكم والحرائر المحصنات في السويداء ممن دحر أسلافهم واياكم كل غاضب ودخيل, عبر كفاحنا جميعاً في خنادق الكرامة والشرف لأننا وإياكم ننهل من بئر واحدة ماؤها ودلاؤها رسالة السماء وطهر الأنبياء ونبل الغايات.

أخواننا الإعزاء

لقد أثلج صدورنا وعطر نفوسنا ما قرأناه في أسفاركم ومجدكم وتاريخكم وروعة حاضركم من شيم النخوة والإباء ما عبرتم عنه في بيانكم الطيب الصادر بالأمس حول حالات الاعتداء السافر والغدر والقتل والخطف لأبنائنا وبناتنا في أريافنا الصامدة وموقفكم وتضامنكم الكريم مع أهلكم وإخوانكم في السويداء وخاصة أخواتنا المحصنات العفيفات اللواتي امتشقن سيوف الحق شرفاً وعفاف العقيدة مسلك.

إننا حريصون جميعاً على تحرير عفرين من الأتراك أوغاد هذا الزمن الذين لم يتركوا لنا إلا المرض والعداوات.

إن وقفتكم الكريمة وتدخلكم المشرف نسطره لكم بمداد العرفان الجميل في صحائفنا وأجركم وثوابكم على الله وهذا ليس بمستغرب منكم من شهامتكم حيث الوفاء بالعهد هو دأبكم لتجسيد روابط الإخوة والسلام.

وختاماً لسان حالنا الشكر والتقدير لمساعيكم النبيلة مع صالح الدعاء للحق سبحانه أن يكشف عنا هذه الكروب ويعجل في فرج أخواتنا وأطفالنا وبناتنا المخطوفات من تنظيم” داعش”, ونسأله تعالى أن يمطر سحائب الفرج والخلاص على جميع المخطوفين والمفقودين من أبناء سورية التي جمعتنا تحت ظلالها بوحدة المشاعر والأخوة بين الأطياف والتلاوين سائلين العلي القدير أن يتوج مساعينا وإياكم لإطلاق سراحهم بعودتهم سالمين من كل دنس وسوء”.

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين”

وكانت القيادة العامّة لقوّات سوريا الديمقراطيّة قد أعلنت استعدادها لأيّ عمليّة تبادل المختطفين من السويداء مع عناصر مرتزقة داعش المعتقلين لديها في سبيل تحرير المختطفين وإعادتهم إلى ذويهم وأهلهم.

وجاء ذلك عبر بيان أصدرته القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية قالت فيه:

“في ٢٥من شهر تموز الماضي، هاجم تنظيم داعش الإرهابيّ مدينة السّويداء السّوريّة؛ مستهدفاً المدنيين العزّل من طائفة الموحّدين الدّروز، وقد قام التنظيم الإرهابيّ بعد ارتكاب مجازره الوحشيّة الدامية باختطاف العشرات من الأبرياء المدنيين جلّهم من النساء والأطفال.

إنّنا في قوّات سوريا الديمقراطيّة، وإيماناً منّا بوحدة المصير المشترك لكافة أبناء سوريا، نعرب ونؤكّد لشعبنا في مدينة السّويداء وأهالي المختطفين عن استعدادنا التامّ لأيّ عمليّة تبادل مع عناصر داعش المعتقلين لدينا في سبيل تحرير المختطَفين وإعادتهم إلى ذويهم وأهلهم”.

كما وقال القائد العام لوحدات حماية الشعب سيبان حمو، أن وحداتهم جاهزة لإرسال قوات إلى السويداء لتحريرها من الإرهاب، وأكد أن عملياتهم العسكرية مستمرة في عفرين ضد الاحتلال التركي ومرتزقته، وقال إنها “ستتضاعف مع مرور الوقت”.

ووصف القائد العام لوحدات حماية الشعب سيبان حمو، في حديثٍ لصحيفة الشرق الأوسط، الهجمات على أهالي السويداء بـ “الهجمات الوحشية”، وأضاف قائلاً “وجع أهلنا الدروز نفس وجعنا كما حصل مع أهلنا في كوباني وعفرين (التي يحتلها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته)”.

وأوضح حمو أنهم لا يفرقون بين الهجمات التي تعرضت لها كوباني وعفرين والهجمات على أهالي السويداء وتابع قائلاً “وحدات الحماية جاهزة لإرسال قوات إلى السويداء لتحريرها من الإرهاب”.

وأشار حمو إلى تقديم عرض المساعدة في السويداء إلى “الأطراف المعنية”، وقال إن “وحدات الحماية أثبتت أنها ناجحة في قتال تنظيم داعش والإرهابيين، إذ إنها حررت ضمن قوات سوريا الديمقراطية ثلث مساحة البلاد من التنظيم”.

وفيما يتعلق بالأوضاع في عفرين، أكد القائد العام لوحدات حماية الشعب أن العمليات العسكرية لوحداتهم ضد الاحتلال التركي ومرتزقته مستمرة في عفرين وقال إن هذه العمليات “ستتصاعد مع مرور الوقت”.

هذا وشن داعش في الـ 25 من تموز الماضي هجوماً في السويداء، فقد فيه حوالي 250 شخصاً لحياتهم، كما اختطف المرتزق عشرات المدنيين بينهم 14 امرأة.

شاهد أيضاً

مجلس الرقة المدني : نبارك لشعبنا السوري هذا اليوم “الذكرى السنوية الاولى لتحرير الرقة على يد قوات QSD”

مجلس الرقة المدني : نبارك لشعبنا السوري هذا اليوم “الذكرى السنوية الاولى لتحرير الرقة على …