أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / هذا ما طبل وزمر له حزب يكيتي ورفضوا وصفها بالاحتلال (إختطاف مواطن عفريني وطلب فدية)

هذا ما طبل وزمر له حزب يكيتي ورفضوا وصفها بالاحتلال (إختطاف مواطن عفريني وطلب فدية)

هذا ما طبل وزمر له حزب يكيتي ورفضوا وصفها بالاحتلال (إختطاف مواطن عفريني وطلب فدية)

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

أمتنع المجلس الوطني الكردي وعلى رأسها حزب اليكيتي الكردي السوري الحملة التركية على عفرين بالاحتلال , ووصفوها بإنها تريد استعادة المدينة من تحت سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي , مؤكدين مشاركة فصائل تابعة لهم في هذه الحملة.

ورغم جميع المناشدات من الشارع الكردي للمجلس الوطني الكردي أنذاك بأن يتراجعوا عن موقفهم المتناغم مع اهداف الحملة التركية , إلا أن المجلس أصر على خطابه والتي عبر عنها كل من فؤاد عليكو ورئيس المجلس أنذاك إبراهيم برو وعضو الائتلاف من حزب الديمقراطي الكردستاني السوري عبد الحكيم بشار , بأن الحملة التركية تهدف الى إخراج مقاتلي حزب العمال الكردستاني من المدينة ومضت قرابة 3 أشهر والاحوال في منطقة عفرين تتجه نحو الاسوء.

وضمن هذا السياق فقد أختطفت الفصائل السورية الاسلامية التابعة للائتلاف السوري المعارض التي تديرها تركيا مواطن عفريني من محله في 15/07/2018 , ونشرت تلك الفصائل صور للمواطن باورجان الذي كان يعمل كخياطاً وطلبوا مبلغ مالي قدؤه 50 مليون ليرة سورية من عائلته كفدية مقابل إطلاق سراحه.

وقد كثرت حالات الاختطاف والاعتقالات العشوائية , متزامناً مع ازدياد حالات الاستيلاء على منازل المدنيين في مختلف مناطق عفرين وسط صمت الموالين للمجلس الوطني الكردي الذين كانو يصفقون للحملة التركية.

الصمت لا يخيم فقط على مؤيدي المجلس الكردي بل يخيم على قيادات المجلس نفسها والذين يتسابقون الريح في نشر البوستات والبيانات ضد حزب الاتحاد الديمقراطي PYD.

والجدير ذكره فقد أرسل عناصر الفصيل السوري الذي يختطف باورجان صورا له وهو معصوب العينين ومقيد اليدين طالبين 50 مليون ليرة سورية فدية من أهله مقابل اطلاق سراحه.

شاهد أيضاً

صحيفة روسية: جبهة النصرة نقلت مواد كيماوية بمساعدة الخوذ البيضاء لمنطقة جسر الشغور

صحيفة روسية: جبهة النصرة نقلت مواد كيماوية بمساعدة الخوذ البيضاء لمنطقة جسر الشغور حميد الناصر- …