أخبار عاجلة
الرئيسية / شؤون ثقافية / …. يا غضب الضحايا؟

…. يا غضب الضحايا؟

…. يا غضب الضحايا؟

جلال زنگابادي

” يا غريب الديار صبري غريب “(1)
من كلّ حدبٍ وصوبٍ منكوب
كلّ أفقٍ كتلُ خرسانةٍ وجماجمٌ لا تنتهي
حتى هرمت سمائي
في غيهبِ قلقِكِ يا قصيدتي الكرّارة
فلْتهلْوسي (كلّ حرف من نجيعك إشارة) :
– أوَلَمْ تترمّلْ خارطةُ أحلامي ؟
أوَلَمْ تتمزّقْ روحي الفراشةُ
إرْباً
إرْبا ؟
فمنذ سيرفوها؟
أتراه صديقي الشيوعيّ فقيه يبابِ امبراطوريّة المطرقة والمنجل ؟
أم تراه صديقي اللاجيء السياحيّ
صيرفيّ أحاليل وأدبار قبائل الشرق والغرب ؟ أو
لعلّه (إحليل الـ UN) يتجشّأُ ، يتثاءبُ ويهدهدُهُ العراقُ ؟!
أوّاهِ
يا لهذا اليباب !
يا لكربي في زمهريرِ عماءِ العماء !
حيثما يتقايضُ الساسةُ نفاقَهم النتن
راقصين في المواخير
يفترسون الزهورَ وقشطةَ البترول حتى القبور
على أهازيج ومارشات الإختلاسات: الخمسيّة
،……..،………. والمليونيّة
بينما تعمى أنهاري الثكلى ،
تنوحُ أشجار البلّوطِ والنخيل والبيد الحزين
يعول حتى الفولاذ :
– أين صواعقك يا غضبَ الضحايا المنسيين؟!
وتنتحب الأحجارُ والشواهدُ المعفرة :
– ” غنّي أيتها الربّة غضبة أخيلليوس المدمّرة” : (2)
” آه من عنفوان الغضب والجنون في وطني” (3)

أوائل 2006 أربيل
ــــــــــــ
(1) ” ياغريب….” للشريف الرضي
(2) هوميروس/ الإلياذة
(3) الشاعر اليوناني إيليتيس

شاهد أيضاً

Die Reise ” الرحلة”

Die Reise ” الرحلة”       نص: عبد الواحد السويح ترجمة إلى الألمانية:فرانشيسكا ريتشنسكي …