الرئيسية / شؤون ثقافية / / اقذف القمر، بكل النوافذ المتبقية/

/ اقذف القمر، بكل النوافذ المتبقية/

/ اقذف القمر، بكل النوافذ المتبقية/

وردة صفراء، نبتت على تقاطع الدروب
لا ساعي بريد يأتي
لا مسافر.
قولوا له: أن يذهب بعيدا
بعيدا، بعيدا
أو صبوا مجرى الأنهار في قلبي
كي يهدأ، قليلا
زهرة صفراء بلهاء
نبتت على حافة الطريق
طائر، يبعثر الملل داخل الغابة
غيمة بيضاء، فوق قطيع الأغنام في البرية
ناي، امتلأت ثقوبه بالتراب
و خيول ، تشم الرياح الغربية
لا تعلموا اولادكم، البكاء مع الاغاني الحزينة
لا تعلموهم، الانحناء في الزوايا المظلمة من البيت
لا تعلموا اولادكم
تمزيق اوراق الازهار. و كسر البيض
و قتل السمك.
علموا اولادكم
الاغتسال عراة في المرايا
علموهم الحب
الحب الذي لا ينتهي ابدا
علموهم، إن عشقوا
أن يأكلوا المعشوق حتى نهايته
و ان يذوبوا في روحه حتى نهايته
زهرة صفراء
نبتت بين الحجارة، قريبا من الطريق
لا ساعي بريد يمر
ولا رسائل
لما الرسائل، إن لم يكن فيها قلب من نشتاق.؟
لما الرسائل،
ان لم يكن فيها ، رائحة عيون من نشتاق.؟
ان لم يكن الله يسكن كل حرف.؟
علموا أولادكم
رائحة الخبز، و أكل عنق الأزهار
و حب العيون الغامقة، حب العطر ، و حب العشب المقصوص
علموا اولادكم الغواية
و التفاح
و ركوب الحلم
علموا اولادكم السقوط
و علموهم الغرق، و الصبر كالاشجار
و علموهم الاحتراق كالاشجار
و الموت على ساق واحدة كالاشجار
زهرة صفراء، نبتت بين سنابل القمح، على تقاطع الطريق
و جفت، من قلة العابرين
جفت،
من الوحدة
و غياب الجيران المهاجرين في غبار ” عرب شاه ”
يانسيم المساء
لا توقظ الأزهار على قميص حبيبي
يا نسيم المساء
لا تلمس الكحل الحزين في عين حبيبي
و لا تجفل قطعان القبلات
على شفاه حبيبي
يا نسيم المساء
لا تجفل إبرة ” السيروم ” في ذراع حبيبي
و لا توقظ، الاسماك
في امواج شعر حبيبي
الاسماك،
تبا للأسماك، كم هي بارعة في العطش
كم هي بارعة في الصراخ الأخرس
زهرة صفراء ، نبتت في منتصف الطريق
و الحدود هي الحدود
و العابرين هم العابرين
الهاربين من مصائرهم ، الهاربين من وجوههم في المرايا
و الهاربين من عيون اطفالهم المثمرة بيقين الأسئلة
الهاربين من عيون أطفالهم المبعثرين على اسلاك الحدود
علموا اولادكم الماء
و ابتلاع الملح
و النوم كالاسماك
و ركوب الفجر
علموا اولادكم الحياة
عراة كالهواء
حفاة كالمطر
عطشى كالتراب.
عثمان حمو.07 .07.18

شاهد أيضاً

رسالة إلى الله

رسالة إلى الله (عبد الواحد السويح) أبعدْ عنّا ملائكتكَ مِنْ غرفِ النّومِ على الأقلِّ لا …